بريت ماغيرك
بريت ماغيرك

بحث المبعوث الأميركي لدى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش بريت ماغيرك الأربعاء مع المسؤولين العراقيين الجهود المبذولة لإغلاق جزء من الحدود التركية مع المناطق التي تخضع لسيطرة التنظيم في سورية.

وقال للصحافيين في بغداد إن الولايات المتحدة تعمل مع دول التحالف على مساعدة بغداد في معركة الرمادي التابعة لمحافظ الأنبار.

وأشار إلى أن أهالي الأنبار لديهم "المصادر التي يحتاجونها" بعد القضاء على داعش، على غرار ما حدث مع سكان تكريت حيث عملت واشنطن مع  الأمم المتحدة والحكومة العراقية وحاكم صلاح الدين على إعادة السكان إلى المدينة.

المروحيات الهجومية

في غضون ذلك، قال البيت الأبيض يوم الأربعاء إن الرئيس باراك أوباما لم يقرر ما إذا كان سيوافق على استخدام مروحيات هجومية في عمليات ضد التنظيم المتشدد في العراق.

كان وزير الدفاع آشتون كارتر قال في وقت سابق خلال جلسة بالكونغرس إن الولايات المتحدة مستعدة لنشر مستشارين ومروحيات هجومية إذا طلب العراق ذلك للمساعدة على "إنجاز مهمة" استعادة الرمادي.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست للصحافيين ضرورة أن يطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مثل هذا الدعم.

وأوضح أن قوات الأمن العراقية تحرز "تقدما متواضعا" في استعادة المدينة.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

An Iraqi Kurdish man reacts during a demonstration demanding the end of coronavirus lockdown in the city of Sulaimaniyah, in…
تظاهرات في السليمانية في إقليم كردستان العراق

أصيب متظاهرون عراقيون في بابل والسليمانية، بعد صدامات مع قوات الأمن، الثلاثاء، في تصعيد لموجة التظاهرات في البلاد التي تسجل أيضا ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وترديا في الأوضاع الاقتصادية.

وقال شهود عيان ومدونون إن قوات من مكافحة الشغب "هاجمت متظاهرين" في مدينة الحلة، مركز محافظة بابل وسط العراق، وأوقعت إصابات بينهم.

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لجرحى يتلقون العلاج، وحالة واحد منهم على الأقل تبدو حرجة، وفي الفيديو، يظهر الشاب وهو ينزف من رأسه، ويتمتم "أريد أمي".

وعلى الفور تحولت كلمات الشاب إلى وسم اجتاح مواقع التواصل العراقية، يتبعه وسم #بابل_تقمع، الذي أصبح من بين الأكثر تداولا في العراق.

وفي السليمانية، تحولت وقفات احتجاجية انطلقت صباح الثلاثاء (بتوقيت بغداد) واستمرت إلى المساء، إلى تظاهرات في عدة مناطق من المحافظة، احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية مع استمرار فرض حظر التجول.

وتجمع عدد من الکسبة أمام مبنی قائمقامية مركز مدينة السليمانية، مطالبين الحكومة المحلية برفع الحظر المفروض على التجول بسبب عدم قدرتهم على تأمين قوتهم اليومي بعد إغلاق محالهم. 

وأظهر فيديو نشره موقع "ناس نيوز" العراقي محاولة مجموعة من المحتجين اقتحام حلقة الصد التي كوّنها عناصر مكافحة الشغب لحماية مبنى قائمقامية المدينة، مما أدى الى التصادم والاشتباك بالأيدي بين بعض الشبان من المتظاهرين والقوات وإصابة شاب على الأقل بغاز الفلفل الذي يرش يدوياً.