مسلحون ملثمون في العراق- أرشيف
مسلحون ملثمون في العراق- أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية القطرية مساء الأربعاء أنها تتابع موضوع اختطاف عدد من المواطنين القطريين في العراق، بعدما أشارت مصادر عراقية إلى اختطاف 26 صيادا قطريا في جنوب البلاد.

وأرسلت السلطات القطرية، بحسب بيان رسمي، مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية محمد بن عبدالله الرميحي وسفير دولة قطر لدى بغداد زايد بن سعيد الخيارين، لمتابعة جميع الإجراءات المتبعة في هذا الشأن مع الحكومة العراقية.

وذكرت الوزارة أنها باشرت اتصالاتها مع الجهات المختصة على أعلى المستويات الأمنية والسياسية في العراق، للوقوف على تفاصيل حادثة اختطاف المواطنين القطريين والعمل على إطلاق سراحهم في أسرع وقت ممكن.

وكان المواطنون القطريون قد دخلوا الأراضي العراقية بتصريح رسمي من وزارة الداخلية العراقية، وبالتنسيق مع السفارة العراقية في الدوحة، بحسب الخارجية القطرية.

تحديث (14:36تغ)

خطف 26 شخصا من أعضاء مجموعة قطرية لصيد الطيور، فجر الأربعاء، في محافظة المثنى جنوب العراق، وفق ما أفادت مصادر أمنية ومحلية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عضو في مجلس محافظة ذي قار المجاورة للمثنى، أن بين المختطفين عددا من أفراد العائلة الحاكمة في قطر.

وقال مسؤول محلي إن مسلحين مجهولين يستقلون عشرات السيارات من طراز بيك آب، قاموا منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء بمهاجمة موقع الصيادين القطريين وخطفوا 26 منهم.

كما خطف ضابطان من جهاز المخابرات العراقي كانا بمرافقة فريق الصيد، وفقا للمصدر نفسه.

وأكد ضابط برتبة رائد في الشرطة عدد المختطفين وعملية الاختطاف التي وقعت في ناحية بصية في محافظة المثنى.

وأشار إلى أن المسلحين اقتادوا المختطفين باتجاه محافظة ذي قار.

وأكد مصدر محلي في منطقة بصية، أن هؤلاء الصيادين كانوا في المنطقة منذ 25 يوميا لممارسة الصيد بموجب موافقات رسمية.

ويقوم صيادون من دول الخليج بتنظيم رحلات موسمية لصيد الطيور تستمر عدة أيام في مناطق الجزيرة جنوب العراق. ورغم انخفاض عددها بعد سقوط النظام العراقي السابق عام 2003، ما زال تنظيم هذه الرحلات مستمرا.

المصدر: وكالات

يوجد في العراق 7500 جندي أميركي
يوجد في العراق 7500 جندي أميركي | Source: www.centcom.mil

أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار بيان صحفي الثلاثاء أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنود أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمون بهزيمة داعش ودعم وأمن واستقرار العراق على المدى الطويل.

والأربعاء حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب طهران من دفع "ثمن باهظ" إذا ما هاجمت هي أو حلفاؤها في العراق القوات الأميركية المتمركزة في هذا البلد.

وأضاف "بناء على معلومات، تخطط إيران أو حلفاؤها لهجوم مباغت يستهدف قوات أميركية و/أو منشآت في العراق".

وتخوض الولايات المتحدة وإيران نزاعا شرسا على النفوذ في العراق حيث تحظى طهران بدعم جهات فاعلة وفصائل مسلحة، فيما تقيم واشنطن علاقات وثيقة مع الحكومة العراقية، وفق وكالة فرانس برس.

وينتشر في العراق نحو 7500 جندي أميركي في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة لمساعدة القوات العراقية في التصدي للمجموعات الجهادية، لكن هذا العدد تراجع بشكل ملحوظ هذا الشهر.