اليوم العالمي للغة العربية
اليوم العالمي للغة العربية

أحيا العراق ودول المنطقة الجمعة اليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 كانون الأول/ ديسمبر من كل عام.

وقال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جورجي بوستن إن اللغة العربية من أعظم المساهمات التي قدمها العرب للحضارة الإنسانية.

ووصف مدير مكتب اليونسكو في العراق اكسل بلات، من جهته، اللغة العربية برمز للوحدة بين المجتمعات المتنوعة، وأشاد بدورها في تدفق المعرفة في العديد من المجالات.

واحتفل مثقفون ومختصون باليوم العالمي للغة العربية، وسط مطالبات بحمايتها من الاندثار، مبدين مخاوف من دخول كلمات دخيلة على اللغة وتدريسها من قبل شخصيات تجهل قواعدها.

وأقر نقيب المعلمين في البصرة جواد المريوش بوجود تحديات تواجه المعنيين للحفاظ على اللغة، وقال لـ"راديو سوا" إن اندثارها سيؤثر سلبا على الأجيال القادمة التي قال إنها ستكون جاهلة بأهم عناصر الثقافة، وهي لغة عربية صحيحة.

وأعرب مسؤولون أكراد في إقليم كردستان عن أسفهم لتدهور واقع اللغة العربية وتراجع رغبة الشباب الكردي في تعلمها، رغم وجودها ضمن المناهج التي تدرس في الإقليم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة راديو سوا رشا الأمين:

​​

​​

المصدر: راديو سوا 

تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق
تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق أن مختبراتها سجلت حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت 58 حالة جديدة منها 34 حالة في النجف وثلاث حالات في بغداد وتسع حالات جديدة في البصرة ليرتفع مجموع حالات الإصابة في البلاد إلى 878 حالة.

كما سجلت 33 حالة شفاء جديدة لترتفع بذلك حالات الشفاء في جميع أنحاء العراق إلى 259 حالة.

وأعلنت الوزراة تسجيل حالتي وفاة في كل من البصرة والكرخ ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 56 وفاة.

وتشهد إيران، جارة العراق، أعلى عدد من الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في المنطقة. وتربط البلدين علاقات تجارية ودينية وثيقة وبينهما حدود برية كبيرة أغلقها العراق في فبراير بسبب مخاوف من تفشي المرض.

وتسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق مثله مثل خدمات وبنية تحتية أخرى وتلك من المشكلات التي اشعلت فتيل احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة في الأشهر الماضية.