مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن
مخيم الزعتري للاجئين في الأردن

يطل عام 2016 على اللاجئين السوريين والعراقيين في الأردن حاملا معه الأمل في العودة إلى بلادهم بعد أن تضع الحرب أوزارها ويعم السلام.

وقد استطلع مراسل "راديو سوا" في عمّان محمد السكر أمنيات بعض هؤلاء في العام الجديد.

فبالنسبة لجورج حنا الذي خرج من محافظة نينوى العراقية هربا من بطش تنظيم الدولة الإسلامية داعش فقد تمنى أن يعم السلام بلاده ثم يقرر بعدها إما العودة أو اللجوء إلى دولة ثالثة.

أما السوري أحمد الحريري اللاجئ من درعا والذي خرج من مخيم الزعتري قبل حوالي عامين للعمل في مدينة إربد شمال الأردن فأعرب عن أمله في أن تسود الألفة الشعب السوري من أجل الاستقرار.

ويبلغ عدد اللاجئين العراقيين في الأردن منذ مطلع عام 2015 حوالي ستة آلاف لاجئ فيما وصل عدد السوريين الذين وصلوا المملكة حوالي مليون 400 ألف، ربعهم سجلوا أسماءهم لدى السلطات.

استمع إلى تقرير محمد السكر:

​​

المصدر: "راديو سوا"

 

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.