قوات عراقية مشتركة خلال مواجهات مع داعش في الأنبار
قوات عراقية مشتركة خلال مواجهات مع داعش في الأنبار

أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى الزبيدي الجمعة مقتل 15 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بينهم قادة في قصف جوي عراقي في قضاء هيت غرب الأنبار.

وذكر الزبيدي في تصريح لـ"راديو سوا" أن القصف شنته طائرات القوة الجوية العراقية بناء على معلومات من خلية الصقور اﻻستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية:

 

​​

وأشار الزبيدي إلى أن قوات الأمن تواصل تقدمها داخل الرمادي بعد أن سيطرت الخميس على حي المخابرات ورفعت العلم العراقي على مبنى كلية الزراعة.

ولفت المتحدث إلى أن داعش يحاول رفع معنويات مسلحيه من خلال شن هجمات في مناطق أخرى، إذ هاجم الخميس القوات الأمنية في مناطق جزيرة سامراء ومنشأة المثنى.

 

المصدر: راديو سوا

يوجد في العراق 7500 جندي أميركي
يوجد في العراق 7500 جندي أميركي | Source: www.centcom.mil

أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار بيان صحفي الثلاثاء أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنود أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمون بهزيمة داعش ودعم وأمن واستقرار العراق على المدى الطويل.

والأربعاء حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب طهران من دفع "ثمن باهظ" إذا ما هاجمت هي أو حلفاؤها في العراق القوات الأميركية المتمركزة في هذا البلد.

وأضاف "بناء على معلومات، تخطط إيران أو حلفاؤها لهجوم مباغت يستهدف قوات أميركية و/أو منشآت في العراق".

وتخوض الولايات المتحدة وإيران نزاعا شرسا على النفوذ في العراق حيث تحظى طهران بدعم جهات فاعلة وفصائل مسلحة، فيما تقيم واشنطن علاقات وثيقة مع الحكومة العراقية، وفق وكالة فرانس برس.

وينتشر في العراق نحو 7500 جندي أميركي في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة لمساعدة القوات العراقية في التصدي للمجموعات الجهادية، لكن هذا العدد تراجع بشكل ملحوظ هذا الشهر.