قوات عراقية في بغداد -أرشيف
قوات عراقية في بغداد -أرشيف

قتل 32 شخصا على الأقل، الاثنين، في هجمات في العراق شملت مركزا تجاريا في بغداد تبناه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وتفجيرات في مقهى شمال شرق العاصمة.

وقتل 12 شخصا على الأقل في الهجوم الأول، حين فجر مسلحون سيارة مفخخة وأطلقوا النار في منطقة مكتظة واحتجزوا رهائن في مركز تجاري شرق بغداد.

وأعلن مسؤول أمني عراقي انتهاء الهجوم على المركز التجاري في حي بغداد الجديدة شرق العاصمة، وأكد أن القوات الأمنية تسيطر على الوضع بالكامل.

وأكدت وكالة رويترز أن تنظيم داعش تبنى، في بيان على الإنترنت، الهجوم على المركز التجاري.

وفي الهجوم الثاني، قتل 20 شخصا وأصيب العشرات في تفجيرين بعبوتين ناسفتين وسيارة مفخخة على مقهى بقضاء المقدادية بشمال شرق بغداد

ولم تتبن أي جهة الهجوم.

المصدر: وكالات/ قناة "الحرة"/ "راديو سوا"

قوات عراقية في الأنبار
قوات عراقية في الأنبار

أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق الاثنين تحرير مبنى دائرة أمن الأنبار في الرمادي، مشيرة إلى مقتل عشرات من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش خلال العملية.

ورفع الجيش العلم العراقي فوق المبنى.

ودعت القيادة في بيان أهالي الصوفية والسجارية شرقي الرمادي، إلى ترك المنطقتين خلال 48 ساعة، من خلال رفع الرايات البيضاء والتوجه إلى المجمع الحكومي في المدينة، أو أقرب منطقة تنتشر فيها قوات الأمن.

وفي هذا السياق، أخلت القوات العراقية مئات المدنيين كانوا محاصرين من قبل مسلحي داعش في البلدتين.

وأفاد قائد العمليات الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب سامي كاظم العارضي بإخلاء 635 مدنيا إلى مخيم الحبانية في مدينة الخالدية شرق الرمادي.

وكانت القوات العراقية قد استعادت المجمع الحكومي في الرمادي أواخر الشهر الماضي، إلا أنها لم تفرض سيطرتها الكاملة على المدينة بعد وما تزال المواجهات مستمرة في عدة مناطق.

وفي قضاء هيت غربي المحافظة، أوضحت القيادة في بيان منفصل، أن طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة دمرت رتلا مكونا من 11 سيارة تابعة لداعش في منطقة الكصيرات، مشيرة إلى مقتل 35 مسلحا.

المصدر: وكالات/ قناة الحرة