مخلفات هجوم سابق في بغداد
مخلفات هجوم سابق في بغداد

أدى هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف موكبا أمنيا في ديالى الثلاثاء إلى مقتل أربعة من عناصر الأمن، وإصابة مدير استخبارات شرطة المحافظة العقيد قاسم العنبكي و10 أشخاص آخرين.

وقالت السلطات إن انتحاريا فجر سيارة ملغومة كان يقودها بعد عبور الموكب حاجز تفتيش في ناحية جديدة الشط على الطريق السريع الذي يربط بين بعقوبة وبغداد.

وأفادت وكالة رويترز نقلا عن مصادر أمنية بأن العقيد العنبكي أصيب بجروح بالغة.

وكان العنبكي يقود قوة للتحقق من معلومات بشأن سيارة يشتبه في أنها ملغومة كانت متوقفة على طريق السريع.

ويأتي الهجوم بعد يوم من مقتل 20 شخصا على الأقل وإصابة عشرات بجروح في تفجيرات وقعت في بلدة المقدادية في ديالى.

المصدر: وكالات
 

قوات عراقية في بغداد -أرشيف
قوات عراقية في بغداد -أرشيف

قتل 32 شخصا على الأقل، الاثنين، في هجمات في العراق شملت مركزا تجاريا في بغداد تبناه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وتفجيرات في مقهى شمال شرق العاصمة.

وقتل 12 شخصا على الأقل في الهجوم الأول، حين فجر مسلحون سيارة مفخخة وأطلقوا النار في منطقة مكتظة واحتجزوا رهائن في مركز تجاري شرق بغداد.

وأعلن مسؤول أمني عراقي انتهاء الهجوم على المركز التجاري في حي بغداد الجديدة شرق العاصمة، وأكد أن القوات الأمنية تسيطر على الوضع بالكامل.

وأكدت وكالة رويترز أن تنظيم داعش تبنى، في بيان على الإنترنت، الهجوم على المركز التجاري.

وفي الهجوم الثاني، قتل 20 شخصا وأصيب العشرات في تفجيرين بعبوتين ناسفتين وسيارة مفخخة على مقهى بقضاء المقدادية بشمال شرق بغداد

ولم تتبن أي جهة الهجوم.

المصدر: وكالات/ قناة "الحرة"/ "راديو سوا"