أحد شوارع تكريت بعد طرد داعش
أحد شوارع تكريت بعد طرد داعش

أحبطت الشرطة الاتحادية الثلاثاء هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" جنوب تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان، إن القوات الأمنية تصدت لهجوم على منطقة مكيشيفة جنوب تكريت، وأضافت أن الاشتباك أسفر عن مقتل ثمانية من عناصر داعش وتدمير سيارتين تحمل إحداها مدفعا رشاشا والأخرى ملغومة.

وفي سياق آخر، كشف محافظ ديالي مثنى التميمي الثلاثاء عن تشكيل لجنة تحقيق عليا للنظر في أحداث "المقدادية" التي شهدت تفجيرا انتحاريا استهدف مقهى واعتداءات على عدد من المساجد، وقال "إننا سنلاحق كل من تورط في الأحداث، لأن دماء الأبرياء خط أحمر".

ولفت التميمي، في تصريح صحافي، إلى أن ديالى لا تزال في دائرة الاستهداف من قبل داعش لأنها نجحت في طردهم بعد تضحيات كبيرة، حسب تعبيره، مشيرا إلى أن تنظيم داعش مازال يمتلك حواضن له في بعض المناطق.

 

المصدر: راديو سوا/وكالة أنباء الشرق الأوسط

مخلفات الاشتباكات في الرمادي
مخلفات الاشتباكات في الرمادي

تواصل القوات الأمنية الثلاثاء التقدم في مِنطقتي السجارية والصوفية شرق الرمادي، لطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" منهما.

وقال قائد القرقة الذهبية فاضل برواري في حديث لـ"راديو سوا"، إن عناصر الفرقة أخلوا خلال الساعات 24 الماضية 400 مدني كان مسلحو التنظيم يحتجزونهم، مشيرا إلى مخاطر قال إنها تواجه العائلات التي تحاول الهروب من مناطق سيطرة مسلحي داعش:

​​

وعلى صعيد آخر، زار وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان محافظة الديوانية جنوبي العراق، حيث التقي المسؤولين بها والقيادات الأمنية للاطلاع على تطورات الوضع الأمني.

وناقش الغبان خلال اللقاء القضايا الأمنية والمعوقات في هذه الشأن وسب تذليلها وفق القانون والدستور.

والتقى الغبان بقيادة شرطة محافظة الديوانية، واستمع إلى إيجاز مفصل عن واقع المحافظة الأمني من قبل قائد شرطة المحافظة العميد حمزة عبد زيد والقادة الأمنيين المختصين ووجه بتوفير متطلبات العمل الأمني.

المصدر: راديو سوا/وكالة أنباء الشرق الأوسط