وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري
وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

قالت وزارة المالية في بيان الثلاثاء إن حجم قروض البنك الدولي المقدمة إلى العراق لعام 2015، بلغ نحو مليار و900 مليون دولار.

وأضاف البيان أن وزير المالية هوشيار زيباري، بحث مع ممثل البنك الدولي في العراق روبرت بو جودة، الإجراءات الخاصة بقرض إعادة إعمار وتأهيل المناطق المحررة من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وتقديم المساعدة في القطاعات الأساسية والحيوية، لتحقيق الاستقرار وضمان عودة النازحين، بحسب البيان.

وكان البنك قد أعلن الشهر الماضي "موافقته على مشروع تمويل سياسات التنمية الرامية إلى ضبط أوضاع المالية العامة، وتوفير الطاقة المستدامة، وتعزيز شفافية المؤسسات التي تملكها الدولة".

ويرفع هذا القرض الالتزامات المالية للبنك الدولي في العراق، أغلبها موجهة لتطوير برامج متعلقة بالبنى التحتية المتضررة من أعمال العنف في البلد.

 

المصدر: راديو سوا/وكالات

رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم
رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم

وافق البنك الدولي الخميس على منح العراق قرضا بقيمة 1.2 مليار دولار لمساعدة بغداد على ضبط أوضاعها المالية وتعويض تراجع أسعار النفط والمساهمة في الإنفاق على التكاليف الأمنية المتصاعدة بسبب الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وأعلن البنك في بيان "موافقته على مشروع تمويل سياسات التنمية الرامية إلى ضبط أوضاع المالية العامة، وتوفير الطاقة المستدامة، وتعزيز شفافية المؤسسات التي تملكها الدولة".

ويرفع هذا القرض الالتزامات المالية للبنك الدولي في العراق إلى ما يقارب ملياري دولار أغلبها موجهة لتطوير برامج متعلقة بالبنى التحتية المتضررة من أعمال العنف في البلد.

وسيوجه مبلغ 1.2 مليار دولار، حسب بيان البنك، أساسا إلى ثلاثة مجالات هي إصلاح نظام أجور القطاع العام وخفض الانفاق على دعم الطاقة ودعم الشفافية في المؤسسات المالية وغير المالية التابعة للدولة.

المصدر: وكالات