حيدر العبادي
حيدر العبادي

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء اعتقال مجموعة من المتورطين في هجوم أدى إلى مقتل 12 شخصا في بغداد قبل يومين.

وقال العبادي في بيان أصدره مكتبه إن الأجهزة الاستخباراتية ألقت القبض على "عصابة إرهابية" متورطة بتفجير "بغداد الجديدة" في إشارة إلى مكان وقوع التفجير.

ولم يكشف البيان عن مزيد من التفاصيل حول هذه العملية، ولم يحدد دور المتورطين في الهجوم.

وتم الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عنه، بتفجيرات وإطلاق عيارات نارية واحتجاز رهائن في شرق بغداد.

ويسيطر داعش على مناطق شاسعة شمال وغرب بغداد منذ حزيران/يونيو 2014، إلا أن قوات الأمن العراقية أنزلت بالتنظيم خسائر جسيمة منذ ذلك الوقت.

ولا يزال التنظيم يسيطر على مناطق واسعة غرب العراق، ويشن هجمات متكررة في بغداد وغيرها من المناطق.

المصدر: وكالات

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ليست حربا تقليدية، وليست حربا بين دولة وأخرى.

واعتبر في تصريح له الثلاثاء أن داعش عدو وجودي هدفه القضاء على وجود الدولة وإمكاناتها وحضارتها.

وأشار إلى أن القوات العراقية باتت تحقق انتصارات كبيرة ضد هذا التنظيم المتشدد.

وفي الشأن الاقتصادي، قال العبادي إن العراق يعيش أزمة مالية حقيقة بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية:

 

​​

معارك في الأنبار

على صعيد آخر، لقي العشرات من مسلحي داعش مصرعهم بنيران القوات العراقية المشتركة في محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال قائد الشرطة الاتحادية رائد جودت الثلاثاء إن القوات قتلت 20 مسلحا فيما جرح آخرون في منطقة مكيشيفة، وتم تدمير ثلاث آليات تابعة للتنظيم.

وقتلت قوات تابعة لقيادة "عمليات بغداد" في الجيش العراقي، خلال عملية عسكرية لتحرير المحور الجنوبي لمدينة الفلوجة 11 مسلحا من داعش وأبطلت 30 عبوة ناسفة.

وأوضح المتحدث باسم عمليات بغداد العميد سعد معن أن القوات قتلت أيضا في منطقتي الكرمة وناظم التقسيم في الأنبار سبعة مسلحين آخرين، ودمرت سيارة رباعية الدفع مزودة برشاش أحادي وقتلت من كانوا على متنها.

المصدر: راديو سوا ووكالات