توزيع مساعدات إنسانية على لاجئين سوريين -أرشيف
توزيع مساعدات إنسانية على لاجئين سوريين -أرشيف

وافق البرلمان الياباني الأربعاء على مساعدة إنسانية بقيمة 504 ملايين دولار للاجئين الهاربين من أعمال العنف في سورية والعراق.

وتضاف هذه الدفعة الجديدة من المساعدات إلى 810 مليون دولار من المساعدات للاجئين داخل وخارج سورية والعراق والتي أعلنت السنة الماضية.

وذكرت متحدثة باسم البرلمان ومسؤول في وزارة الخارجية إن المساعدة أدخلت في ملحق بالموازنة للسنة المالية الحالية التي تنتهي في آذار/مارس والتي صادق عليها النواب.

وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا إن الأموال هدفها المساهمة في إرساء الاستقرار في سورية والعراق.

وأضاف أن اليابان ستكرس جهودا خاصة لتقديم مساعدة إنسانية لهؤلاء الأشخاص مثل تأمين المواد الغذائية والمياه والتعليم وإرساء الاستقرار في المناطق التي تحررت من المتشددين.

وتعتزم اليابان التي تستضيف قمة مجموعة الدول السبع هذه السنة، طرح مواضيع تشمل الإرهاب والشرق الاوسط واللاجئين والأشخاص النازحين في بلدانهم على جدول الأعمال، بحسب الوزير.

المصدر: وكالات

 

لاجئون سوريون يحاولون عبور حاجز حدودي بين سورية وتركيا- أرشيف
لاجئون سوريون يحاولون عبور حاجز حدودي بين سورية وتركيا- أرشيف

أطلقت الأمم المتحدة الثلاثاء نداء لجمع تبرعات بقيمة ب7.7 مليارات دولار لتقديم مساعدات إنسانية خلال عام 2016 للسوريين اللاجئين في الخارج، ولأولئك الذين مازالوا في بلدهم ولكنهم يحتاجون لمساعدات.

وقالت المنظمة الدولية في بيان إن هذا المبلغ سيسد حاجات 13.5 مليون سوري داخل سورية، بينهم من لا يزال في دياره ولكنه تضرر من الحرب وآخرون نزحوا من مناطقهم إلى مناطق سورية أخرى.

ومن المتوقع أن تسد التبرعات احتياجات 4.7 ملايين لاجئ سوري في الخارج، إضافة إلى أربعة ملايين شخص من أفراد مجتمعات تستضيف هؤلاء اللاجئين.

وأوضحت المنظمة أن 4.4 مليارات دولار من هذا المبلغ ستخصص لتمويل أنشطة تتولاها حوالى 200 جهة شريكة في إغاثة السوريين تشمل الوكالات المتخصصة في الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية في كل من تركيا ولبنان والعراق ومصر.

وقال المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة فيليبو غراندي "علينا أن نحول دون أن يزداد اللاجئون بؤسا وأن نمنحهم الأمل، وأن نفعل المزيد لأولئك الذين يستضيفونهم".

وأضاف غراندي في البيان أن التركيز هذا العام سيكون على التعليم وعلى احتياجات اللاجئين الأكثر فقرا.

وبحسب المنظمة الدولية فإن 3.2 مليار دولار ستخصص لمساعدة 13.5 ملايين سوري لا يزالون في بلدهم، سواء أكانوا نازحين أم مقيمين في ديارهم ولكنهم بحاجة ماسة إلى المساعدة بسبب النزاع الدائر منذ حوالى خمس سنوات.

 

المصدر: وكالات