قوات عراقية بعد تحرير الرمادي
قوات عراقية بعد تحرير الرمادي

عثرت القوات العراقية الثلاثاء على مقبرة جماعية تضم رفات ما لا يقل عن 40 شخصا في وسط مدينة الرمادي، قتلوا على أيدي تنظيم الدولة الإسلامية داعش خلال سيطرته على المدينة، التي استعادتها القوات العراقية نهاية الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن في تصريح لـ"راديو سوا" إن المقبرة الجماعية ضمت عناصر من الأمن العراقي ومدنيين من بينهم نساء وأطفال.

​​

وكان مسلحو داعش قد سيطروا في أيار/مايو الماضي على مدينة الرمادي، ونفذوا عمليات اعتقال وقتل في المدينة، قبل أن تستعيدها القوات العراقية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

المصدر: راديو سوا

مخلفات الاشتباكات في الرمادي
مخلفات الاشتباكات في الرمادي

انطلقت في العراق الجمعة عمليات عسكرية لاستعادة منطقة السجارية في أطراف الرمادي الشرقية.

وأكد رئيس اللجنة الأمنية في قضاء الخالدية ابراهيم الفهداوي، في حديث مع "راديو سوا" أن القوات الأمنية العراقية تواجه مقاومة عنيفة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وشدد الفهداوي على ضرورة التنسيق مع قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في هذه العمليات.

وأضاف "لابد من تحرير محور جزيرة الخالدية الذي يربط مدينة الفلوجة بجزيرة الخالدية مرورا بالمحور الشمالي باتجاه مناطق الحامضية والبوعبيد".

وتقوم القوات الأمنية العراقية بتوفير ممرات آمنة للسماح بخروج المدنيين من قضاء الفلوجة التابع لمحافظة الأنبار، تمهيدا لتنفيذ عملية عسكرية بهدف استعادة المدينة من سيطرة داعش.

المصدر: راديو سوا