عناصر من الجيش العراقي
عناصر من الجيش العراقي

أكد مسؤولون عسكريون في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تغيير خطط تدريب القوات العراقية، من أجل تطوير قدراتها على اختراق دفاعات تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الهجمات الواسعة النطاق على معاقله.

وقال قائد العمليات الدولية ضد التنظيم شون ماكفارلاند إن التدريب يستند إلى دروس استخلصت من خلال مراقبة مختلف التحديات في الرمادي وتكريت وسنجار وبيجي.

وأضاف ماكفارلاند أن التدريبات "لا تهدف إلى التغلب على العبوات الناسفة المعدة يدويا، بل تهدف إلى التغلب على العوائق".

نائب قائد القوات البرية في التحالف جيمس ليرمونت في معسكر بسماية ببغداد، قال من ناحيته: "رأينا ما فعله الجهاديون في الرمادي، وحقول الألغام الهائلة التي زرعوها في كل مكان، فالرمادي مدينة مليئة بالعبوات الناسفة المصنعة يدويا".

وأوضح ليرمونت أن التركيز كان ينصب في السابق على إطلاق النيران، والمهارات الأساسية، "لكننا الآن تقدمنا متجاوزين المهارات الأساسية إلى ما نصفه بأنه تدريب جماعي".

وتعمل قوات التحالف على تدريب القوات العراقية منذ 2014، إلا أن التدريبات العسكرية المشتركة في بسماية حيث تقود القوات الإسبانية عمليات التدريب، هي تدريبات متقدمة.

المصدر: وكالات        

وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي
وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي

ناقش وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الثلاثاء مع رئيس أركان الجيش وكبار قادة وزارة الدفاع والقوات المسلحة في بغداد الموقف العسكري والأمني في كافة قواطع العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.
وأكد العبيدي على ضرورة الاستمرار في المعركة واستغلال المعنويات العالية التي تتمتع بها القطاعات العسكرية التي حققت الانتصار بالأنبار واستثمار انهيار التنظيم للانقضاض عليه وقطع كل طرق إمداداته.

وترأس رئيس الأركان العراقي عثمان الغانمي الثلاثاء اجتماعاً موسعاً ضم قادة الأسلحة في القوات المسلحة لبحث سبل تطوير تنوع مصادر السلاح.

وأكد الغانمي أهمية استثمار الفرصة لتدريب الوحدات العسكرية والاستفادة من خبرة قوات التحالف الدولي في هذا المجال.

والتقى وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حامد المطلك، وناقشا مجمل تطورات المشهد الأمني وعمليات القتال في الجبهات ضد داعش.

ودعا الغبان إلى دعم القوات التي تقاتل الإرهاب من المجتمع والبرلمان العراقي. وأشاد المطلك بجهود قوات الأمن في "مكافحة الإرهاب وعصابات الجريمة التي تهدد أمن المواطن العراقي".

المصدر: وكالات