قوات عراقية قرب قضاء الفلوجة
قوات عراقية قرب قضاء الفلوجة

أعلنت السلطات العراقية قطع إمدادات تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها، وفتح ممرات آمنة للسكان للخروج من المدينة المحاصرة.

وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن إن التقدم نحو الفلوجة بدأ بشكل تدريجي، مشيرا إلى أن دائرة سيطرة داعش بدأت تضيق، خصوصا بعد العمليات في منطقة النعيمية والبو شجل.

وأكد معن أن القوات العراقية فتحت ممرات آمنة لسكان الفلوجة العالقين باتجاه عامرية الفلوجة والحبانية المجاورتين. وأضاف أن السلطات جهزت مخيمات ومواد ومساعدات للسكان الذين يتمكنون من مغادرة المدينة، مشيرا إلى أن داعش يمنع خروجهم لاستخدامهم دروعا بشرية، مثلما فعلوا في عمليات الرمادي، حسب قوله.

وأوضح العميد معن أن قوات الأمن لا تزال تسمح بدخول المواد الغذائية والدواء إلى الفلوجة ولم تتخذ خطوة لمنع ذلك.

ونجحت القوات العراقية نهاية العام الماضي في استعادة مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار، بعد أن سقطت بيد داعش في أيار/مايو الماضي.

وتعد الفلوجة أول مدينة وقعت تحت سيطرة التنظيم، أي قبل الهجوم الكبير الذي شنه داعش على مدينة الموصل صيف 2014، والذي انهارت على إثره قطاعات الجيش واحتل التنظيم بعدها ثلث مساحة العراق تقريبا.

المصدر: وكالات

أعضاء في مجلس محافظة الأنبار خلال مؤتمر صحافي
أعضاء في مجلس محافظة الأنبار خلال مؤتمر صحافي

طالب أعضاء مجلس محافظة الأنبار الحكومة المركزية بالإسراع في تحرير قضاء الفلوجة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، واستثمار النجاح المتحقق في الرمادي لمحاصرة التنظيم.

وطالبوا أيضا بالسماح لأبناء المحافظة بالمشاركة في المعركة، إلى جانب تكثيف التحالف الدولي ضرباته الجوية، وفتح منافذ آمنة لإجلاء المدنيين.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​