قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي
قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي

أعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية في محافظة الأنبار علي داود مقتل أبو أحمد السامرائي نجل شقيق زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش أبو بكر البغدادي، بقصف جوي نفذه الطيران العراقي شرقي الرمادي.

وأضاف داوود في تصريح لـ"راديو سوا" أن العمليات العسكرية تجري بالشكل المخطط لها شرقي الرمادي ولا سيما في جزيرة الخالدية، مشيرا إلى تحليق كثيف للطيران في الأجواء "لرصد أهداف العدو وتحركاته".

​​

وتابع أن القصف الذي استهدف المحكمة الشرعية لداعش في منطقة ألبو بالي بجزيرة الخالدية شرقي الرمادي، أسفر أيضا عن مقتل ثمانية من قياديي التنظيم من بينهم القائد العسكري في المنطقة عادل البيلاوي.

وأشار داود إلى مقتل عنصر من داعش قبل يومين باستهداف مقر التنظيم بغارات لطيران القوة الجوية العراقية وقوات التحالف.

من جانب آخر، أكد داود تقدم قوات جهاز مكافحة الإرهاب وقطعات الجيش في منطقة السجارية شرقي الرمادي، مشيرا إلى أن المعركة مستمرة. 

رفع المخلفات العسكرية

من جانب آخر، أعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي مباشرة اللجنة العليا لإعادة الاستقرار في المحافظة أعمالها من مبنى جامعة الأنبار وسط الرمادي.

وأوضح الراوي في بيان الأربعاء أن اللجان المتخصصة باشرت رفع المخلفات العسكرية من المناطق المحررة، تمهيدا لعودة النازحين.

وأشار إلى أن الحكومة المحلية تعمل بالتنسيق مع الحكومة المركزية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والدول المانحة، لإعادة الاستقرار وتوفير الملاذات الآمنة للمدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة داعش وتقديم المساعدات الإغاثية والطبية.

وأوضح محافظ الأنبار أن الجهات المعنية بدأت بإعادة إعمار البنى التحتية وتأهيل المراكز الأمنية والخدمية، وأعلن الانتهاء من صيانة جسر القائم، وإعادة فتح مركزي شرطة القطانة والملعب في قضاء الرمادي.

 

المصدر: راديو سوا

قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي
قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي

دخلت قوات مكافحة الإرهاب الأربعاء منطقة السجارية، آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في شرق الرمادي.

وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الفريق الركن عبد الغني الأسدي في تصريح لـ"راديو سوا" إن قوات مكافحة الإرهاب "أكملت بنجاح المرحلة الأولى" من عملية تحرير السجارية، موضحا أنها باشرت صباح الأربعاء تحرير مناطق البوسودة والمحلاوية والبوغانم وصولا إلى السجارية وامتدادا إلى جويبة وحصيبة الشرقية.

​​

وأفاد المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان بأن مقاتلي داعش فروا من الميدان من دون مقاومة وأن القوات العراقية لم تواجه سوى بعض العبوات الناسفة.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب قد طرد داعش من معظم أجزاء الرمادي، لكنه ترك لقطاعات الجيش إكمال المهمة وإتمام تحرير السجارية والالتقاء مع القوات العراقية المرابطة في الجهة الشرقية من المدينة.

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي إن "عملية تحرير مناطق شرق الرمادي تعثرت مسبقا لعدم مشاركة قوات مكافحة الإرهاب" فيها.

وأوضح أن المعركة في تلك المنطقة حرب شوارع، مشيرا إلى أن قوات مكافحة الإرهاب لديها المؤهلات القتالية العالية لتحريرها.

وخسر داعش مساحات شاسعة من محافظة الأنبار بعد أن سيطر على مركزها، الرمادي، في أيار/مايو من العام الماضي، ولا تزال الفلوجة أكبر أقضية المحافظة بالإضافة إلى مدن أخرى تحت سيطرته.

المصدر: وكالات