جو بايدن
جو بايدن

بحث نائب الرئيس جو بايدن ورئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري في اجتماع مغلق عقد الأربعاء بالبيت الأبيض المستجدات الأمنية في العراق والمنطقة.

وأكد نائب الرئيس، خلال هذا اللقاء، التزام واشنطن الثابت بنجاح العراق على المدى الطويل وأشاد "ببسالة وصلابة" قوات الأمن العراقي ومقاتلي العشائر خلال عملية تحرير الرمادي.

وأكد بايدن والجبوري الحاجة العاجلة للمساعدة الدولية المستدامة من أجل الاستجابة للاحتياجات الإنسانية والاقتصادية للعراق، ومن بينها جهود فرض الاستقرار وإعادة الإعمار.

ودعا الجبوري المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم اللازم للعراق عسكريا واقتصاديا.

وقال مصدر في مكتب الجبوري إن رئيس مجلس النواب استعرض خلال ندوة حوارية أقيمت في مجلس العلاقات الخارجية بواشنطن مع عدد من كبار السياسيين والباحثين الأميركيين مستجدات الملفين السياسي والأمني.

وأضاف المصدر أنه قدم شرحا مفصلا عن آليات ووسائل هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية داعش بالإضافة إلى العمل على بناء الدولة الديموقراطية.

المصدر: قناة "الحرة"/ "راديو سوا"

 

متطوعون شيعة في كتائب حزب الله خلال تدربات في بغداد
متطوعون شيعة في كتائب حزب الله خلال تدربات في بغداد

جددت ميليشيا كتائب حزب الله الموالية لإيران الجمعة هجومها على رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي، واصفة ترشيحه لهذا المنصب بـ"المؤامرة".

وقالت الميليشيا في بيان نشر على موقعها الرسمي إن "الإجماع على ترشيح شخصية مشبوهة هو تفريط بحقوق الشعب وتضحياته وخيانة لتاريخ العراق".

واتهم البيان القوى السياسية التي تمثل "الأغلبية بالاستسلام والرضوخ والعجز"، فيما هددت بالاستمرار في ملاحقة "المتورطين" بقتل قادتها.

وهذه هي المرة الثانية التي توجه فيها ميليشيا كتائب حزب الله الاتهام للكاظمي، حيث كان المسؤول الأمني في الميليشيا أبو علي العسكري اتهم في مارس الماضي الكاظمي بمساعدة الولايات المتحدة لتنفيذ عملية مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، وهو ما نفاه الكاظمي. 

وحظي تكليف الكاظمي بإجماع غير مسبوق داخل القوى الشيعية التي كانت منقسمة بشأن تكليف الزرفي، لكن جميع قياداتها أو من يمثلهم نحوا خلافاتهم وأعلنوا وقوفهم إلى جانب رئيس جهاز المخابرات.

والكاظمي، مستقل لا ينتمي إلى أي حزب سياسي، تسلم منصب رئيس جهاز المخابرات الوطني في يونيو 2016، خلال فترة تولي حيدر العبادي رئاسة الحكومة، ولا يزال يشغل المنصب حتى إعلان ترشيحه.