جنديان عراقيان يتفقدان موقعا قرب جويبة شرق الرمادي الخميس
جنديان عراقيان يتفقدان موقعا قرب جويبة شرق الرمادي الخميس

أعلنت القوات العراقية الجمعة تحرير منطقة السجارية شرق مدينة الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة في العراق العميد يحيى رسول الزبيدي لموقع "إرفع صوتك" إن هذه المنطقة المهمة كانت معقلا مهما من معاقل داعش الذي حاول الدفاع عنها باستخدام العبوات الناسفة وتفخيخ المنازل.

وأضاف الزبيدي "انطلقت الخميس عملية عسكرية كبيرة شارك فيها مقاتلو جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة التاسعة التابعة للجيش العراقي، فضلا عن صنوف الدرع والقصف المدفعي وطيران الجيش والقوة الجوية وبدعم من قوات التحالف".

وأشار إلى أن العملية أسفرت عن مقتل العديد من عناصر التنظيم.

وتابع: "لدينا استراتيجية واضحة في تجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين"، مضيفا أن "القوات ستواصل تقدمها وفق خطط مدروسة لتحرير كل المناطق العراقية المحتلة".

وبتحرير منطقة السجارية، لم يتبق أمام القوات العراقية سوى منطقة جويبة، شرق الرمادي، لإعلان تحرير مدينة الرمادي بالكامل، حسب الزبيدي.

معارك في حصيبة الشرقية وجويبة

في غضون ذلك، لا تزال المعارك متواصلة بين القوات الأمنية العراقية من جهة ومسلحي داعش في منطقة حصيبة الشرقية ومنطقة جويبة المحاذية لمنطقة السجارية بهدف استعادتها من مسلحي داعش، وفق تصريح للناطق باسم مجلس محافظة الأنبار عيد عماش لـ"راديو سوا".

وتحدث عماش عن هجوم واسع لتحرير منطقتي حصيبة الشرقية وجويبة، مشيرا إلى مشاركة طائرات التحالف الدولي والقوة الجوية في المعارك التي تخوضها الفرقة الذهبية بشكل رئيسي، بالتعاون مع بقية القوات الأمنية والعشائرية.

 

​​

المصدر: موقع إرفع صوتك/ راديو سوا 

قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي
قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي

أعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية في محافظة الأنبار علي داود مقتل أبو أحمد السامرائي نجل شقيق زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش أبو بكر البغدادي، بقصف جوي نفذه الطيران العراقي شرقي الرمادي.

وأضاف داوود في تصريح لـ"راديو سوا" أن العمليات العسكرية تجري بالشكل المخطط لها شرقي الرمادي ولا سيما في جزيرة الخالدية، مشيرا إلى تحليق كثيف للطيران في الأجواء "لرصد أهداف العدو وتحركاته".

​​

وتابع أن القصف الذي استهدف المحكمة الشرعية لداعش في منطقة ألبو بالي بجزيرة الخالدية شرقي الرمادي، أسفر أيضا عن مقتل ثمانية من قياديي التنظيم من بينهم القائد العسكري في المنطقة عادل البيلاوي.

وأشار داود إلى مقتل عنصر من داعش قبل يومين باستهداف مقر التنظيم بغارات لطيران القوة الجوية العراقية وقوات التحالف.

من جانب آخر، أكد داود تقدم قوات جهاز مكافحة الإرهاب وقطعات الجيش في منطقة السجارية شرقي الرمادي، مشيرا إلى أن المعركة مستمرة. 

رفع المخلفات العسكرية

من جانب آخر، أعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي مباشرة اللجنة العليا لإعادة الاستقرار في المحافظة أعمالها من مبنى جامعة الأنبار وسط الرمادي.

وأوضح الراوي في بيان الأربعاء أن اللجان المتخصصة باشرت رفع المخلفات العسكرية من المناطق المحررة، تمهيدا لعودة النازحين.

وأشار إلى أن الحكومة المحلية تعمل بالتنسيق مع الحكومة المركزية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والدول المانحة، لإعادة الاستقرار وتوفير الملاذات الآمنة للمدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة داعش وتقديم المساعدات الإغاثية والطبية.

وأوضح محافظ الأنبار أن الجهات المعنية بدأت بإعادة إعمار البنى التحتية وتأهيل المراكز الأمنية والخدمية، وأعلن الانتهاء من صيانة جسر القائم، وإعادة فتح مركزي شرطة القطانة والملعب في قضاء الرمادي.

 

المصدر: راديو سوا