عائلة أميركية تدعم النازحين في سنجار
عائلة أميركية تدعم النازحين في سنجار

اختارت عائلة أميركية مكونة من خمسة أفراد وفريق معها مؤلف من 13 متطوعا جبل سنجار لتقديم المساعدات للنازحين وقوات البيشمركة.

تحقيق أجواء من المرح والسعادة للنازحين ونسيان معاناة القتال والنزوح كان الهدف الأسمى لهذا الفريق.

تقول هايلي التي جاءت مع والدها ووالدتها "جئت إلى هنا لمساعدة أهالي كردستان ولاختيار قصص عما حدث هنا، نحن نعلم الأطفال الغناء والمرح، ونوفر لهم ملابس دافئة ونلعب معهم".

عائلة أميركية تدعم النازحين في سنجار

​​أما ديفي والد هايلي فيقول إنه سعيد بما يقدمه هو وفريقه من خدمات.

ويقول متحدثا لـ "راديو سوا" إنه في الخطوط الأمامية مع البيشمركة لتعليمهم الإسعافات الأولية، وسيبقى مع عائلته لمدة ستة أسابيع وسيتجولون في أماكن مختلفة.

ديفيد وعائلته وأفراد فريقه سيتوجهون في شهر آذار/مارس القادم إلى بورما لعلهم يتمكنون من خلق ابتسامة على وجوه أطفال هناك، تشبه الابتسامة التي طبعت على وجوه أطفال فوق جبل سنجار.

استمع لتقرير مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل:

 

​​المصدر: راديو سوا 

تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق
تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق

علقت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية عمل وكالة رويترز في العراق لمدة 3 أشهر، وطالبتها بالاعتذار على خلفية نشرها تقريرا "يهدد الأمن المجتمعي" يفيد بأن أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العراق أكثر من تلك التي تعلنها وزارة الصحة.

وفرضت الهيئة غرامة مالية على الوكالة قدرها 25 مليون دينار عراقي، نحو 20 ألف دولار أميركي.

واتهمت الهيئة وكالة رويترز بـ"مخالفة لائحة قواعد البث الإعلامي"، من خلال نشر أعداد للمصابين في العراق "تنافي ما أعلنته منظمة الصحة العالمية".

وقالت الهيئة إن "تعاطي رويترز بهذه الطريقة مع الوضع العراقي يهدد الأمن المجتمعي ويعرقل الجهود الحكومية الكبيرة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، ويعطي صورة سلبية عن خلية الأزمة".

وزارة الصحة العراقية، بدورها، وجهت انتقادات لـ"وسائل إعلام"، وقالت إن "نشر مثل هذه الأخبار وفي هذا الوقت الحرج سيؤدي إلى تقليل الالتزام بحظر التجوال مما يعني زيادة احتمالية الإصابة وانتشار الوباء".

وحملت الوزارة "الوكالات والصحف المعنية المسؤولية القانونية الناتجة عن نشر معلومات خاطئة تهدد الأمن الصحي للبلد وستتخذ الوزارة الإجراءات القانونية الرادعة لحماية المواطنين من التشويش المتعمد".

تصريح صحفي تناقلت بعض الوكالات الخبرية والصحف تشكيكا بأعداد الإصابات والوفيات التي تعلنها السلطات الصحية في العراق...

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Thursday, April 2, 2020

وتشير آخر الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في العراق وصل إلى 772 حالة، و54 وفاة".

وكانت رويترز قد نشرت تقريرا قالت فيه إن مسؤولين وأطباء عراقيين كشفوا أن هناك الآلاف من حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في العراق.

وقالت رويترز إنه "يوم السبت من الأسبوع الماضي وحده تم دفن نحو 50 شخصا ماتوا بسبب المرض"، فيما كانت البيانات الرسمية تشير إلى وفاة 42 شخصا فقط.