نازحون عراقيون فروا من منطقة خاضعة لداعش قرب الفلوجة يصلون في الثامن من فبراير 2016 إلى جويبة التي استعادتها القوات العراقية
نازحون عراقيون فروا من منطقة خاضعة لداعش قرب الفلوجة يصلون في الثامن من فبراير 2016 إلى جويبة التي استعادتها القوات العراقية

حررت القوات العراقية المشتركة ومقاتلو العشائر بدعم من التحالف الدولي الأجزاء الشمالية والجنوبية من منطقة الحامضية شرق الرمادي في محافظة الأنبار.

وقال آمر تشكيل الأنبار الأول لقوات الحشد الشعبي العميد أحمد البيلاوي لـ"راديو سوا" إن داعش تعرض لخسائر فادحة خلال المعارك:

​​

​​وتوقع البيلاوي أن تتمكن القوات من تحرير الحامضية بالكامل خلال اليومين المقبلين.

تحديث: 13:06 ت غ في 17 شباط/فبراير

طالب المجلس المحلي في ناحية عامرية الفلوجة شرقي محافظة الأنبار الأربعاء بتنفيذ عملية عسكرية لتحرير المناطق المحيطة بالناحية التي اتخذها داعش قاعدة لقصف المدينة. 

وشدد رئيس المجلس المحلي في عامرية الفلوجة شاكر محمود على أهمية تحرك القوات الأمنية للحفاظ على حياة المدنيين وممتلكاتهم.

وقال في تصريح لـ"راديو سوا" إن داعش جدد وكثف ضرباته بغية السيطرة على عامرية الفلوجة كونها تعد من المناطق الاستراتيجية لأنها تربط حدود ثلاث محافظات، حسب قوله.

وأشار محمود إلى ضرورة استجابة القوات الأمنية لطلب المجلس المحلي في الناحية، نظرا لسيطرة داعش على المناطق القريبة من العاصمة بغداد، على حد قوله.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: راديو سوا

جنود عراقيون يتخذون مواقعهم خلال معارك مع داعش في الأنبار- أرشيف
جنود عراقيون يتخذون مواقعهم خلال معارك مع داعش في الأنبار- أرشيف

أعلنت قيادة عمليات بغداد الأحد مقتل أكثر من 30 عنصرا في تنظيم الدولة الإسلامية داعش جنوب الفلوجة وغرب بغداد.

وقالت القيادة في بيان إن القوات الأمنية واصلت عمليات تطهير منطقة البو شجل جنوب الفلوجة، وقتلت 30 مسلحا بينهم المسؤول الإداري وآمر مفرزة صواريخ في داعش.

وأضاف البيان أن العمليات التي نفذت في المنطقة، أسفرت أيضا عن تدمير سيارات ومستودع ومخابئ للأسلحة، فضلا عن معالجة منازل زرعت فيها متفجرات وعبوات ناسفة.

وأشار البيان إلى أن الضربات التي نفذتها طائرات القوة الجوية في قاطع الثرثار غرب بغداد، أسفرت عن تدمير ثمانية مقار لداعش وقتل من كان فيها من مسلحين.

أكثر من 60 غارة

وأعلنت وزارة الداخلية أن سلاح الجو العراقي وطيران التحالف الدولي شنا أكثر من 60 غارة استهدفت مواقع لداعش.

وقالت الداخلية في بيان إن طائرات سلاح الجو والجيش شنت 30 غارة في مختلف قواطع العمليات، فيما نفذ التحالف الدولي 33 ضربة أخرى في الموصل وسنجار والشرقاط والبوحياة والبو شهاب والبغدادي والفلوجة.

اعتقال مسلحين من داعش

في سياق متصل، أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية اعتقال ثلاثة مسلحين من داعش بينهم المسؤول الإداري لما يسمى بكتيبة البغدادي جنوب العاصمة.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت في بيان الأحد إن القوات الأمنية اعتقلت المدعو أبو بندر المسؤول عن توريد المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة والعبوات في بغداد.

من جهة أخرى، سجلت دائرة صحة محافظة دهوك العشرات من حالات الاختناق وارتفاع درجات الحرارة بين عناصر القوات الكردية بعد تعرض مقر لهم في قضاء دوميز إلى قصف مدفعي شنه داعش.

ولم تستبعد السلطات الصحية استخدام المسلحين الغازات السامة خلال الهجوم.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل.

​​

المصدر: راديو سوا