متظاهرون ضد الفساد وتردي الخدمات في العراق
متظاهرون ضد الفساد وتردي الخدمات في العراق

تصادف الخميس الذكرى الخامسة لبدء تظاهرات شهدتها بغداد وعدد من المدن العراقية احتجاجا على سوء الأوضاع في ظل استمرار عجز الحكومة والقوى السياسية عن حل المشاكل التي تعصف بالبلد.

وذكر المحلل السياسي هشام الهاشمي في حديث لـ"راديو سوا" أن احتجاجات "25 شباط" من عام 2011 كانت لها مكتسبات عديدة على المستوى البرلماني والحكومي.

وأكد علي السومري وهو أحد المشاركين في تلك التظاهرات لراديو سوا أنها نجحت في تغيير شكل الحركات الاحتجاجية التي تلتها، مضيفا أنها لم تحمل أي شعارات قومية أو طائفية بل أخذت منحى وطنيا، على حد قوله.

المزيد من التفاصيل في تقرير علي جواد:

​​

المصدر: راديو سوا

جنود عراقيون في السماوة- أرشيف
جنود عراقيون في السماوة- أرشيف

أشاد قائد العمليات المشتركة العراقية الفريق أول ركن طالب الكناني بالدعم الذي تقدمه واشنطن ودول التحالف الدولي للعراق لدحر تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وناقش الكناني، الذي يزور الولايات المتحدة خلال ندوة في مدينة تامبا في ولاية فلوريدا، العمليات التي تنفذها القوات العراقية ضد داعش.

وأقر بالصعوبات التي تواجه القوات العراقية لمواجهة التنظيم الذي قال إنه يمتلك قدرات قتالية ويستطيع تجنيد المزيد من المقاتلين الأجانب واستخدام تقنيات تكنولوجية متطورة.

وأكد الكناني، بحسب صحيفة تامبا تريبيون الأميركية أن التحديات الأمنية التي واجهت العراق ازدادت بعد سيطرة داعش على الموصل. لكنه أشار إلى أن الدعم الذي بدأ التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن تقديمه للعراق، غيّر الموازين ومكـّن القوات العراقية من تحرير مناطق مهمة آخرها الرمادي.

وأوضح الكناني أن تحرير الموصل بحاجة إلى تحضيرات كثيرة بسبب العراقيل التي وضعها المسلحون، ومنها استخدامهم المدنيين كدروع بشرية وتدميرهم البنى التحتية في المدينة.

وأكد المسؤول العراقي من جهة أخرى أن الخطط التي وضعت والقدرات العسكرية التي طورها العراق بدعم من التحالف الدولي كفيلة بتحرير مدينة الموصل والقضاء على داعش بشكل كامل.

المصدر: وكالات/راديو سوا