قوات عراقية في الأنبار
قوات عراقية في الأنبار

شكلت حكومة الأنبار المحلية في العراق وبالتنسيق مع أجهزة الأمن لجنة خاصة لملاحقة الأشخاص المتورطين بالتعاون مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وإحالتهم إلى القضاء. 

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار طه عبد الغني إن أي شخص شارك في عمليات القتل والتهجير في المحافظة سيحال إلى القضاء، مضيفا أن الحكومة أعدت قائمة لدى الشرطة المحلية وجهاز المخابرات الوطني، تضم أسماء الأشخاص المتورطين بارتكاب جرائم ضد المدنيين في المحافظة.

ويتزامن هذا الإجراء مع شروع النازحين في العودة إلى منازلهم في المدن المحررة في الأنبار.

وكانت الحكومة المحلية قد توصلت إلى اتفاق مع مجلس عشائر الأنبار يقضي بتفعيل الإجراءات القضائية بحق الأشخاص المتعاونين مع داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: راديو سوا
 

قوات عراقية خلال العملية العسكرية في الأنبار
قوات عراقية خلال العملية العسكرية في الأنبار

تتقدم القوات العراقية يسندها طيران التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة السبت في منطقة الحامضية شرق الرمادي بهدف استعادة جزيرة الخالدية بالكامل من مسلحي التنظيم المتشدد.

وتشارك في هذا الهجوم الفرقة العاشرة في الجيش، إلى جانب قطعات مكافحة الإرهاب.

وأكد رئيس مجلس قضاء الخالدية علي داود في تصريح لـ"راديو سوا" أن القوات العراقية قتلت 160 من داعش خلال تقدمها لاستعادة الجزيرة.

وتواصل فرق عسكرية بدورها نزع الألغام والعبوات الناسفة من المناطق التي تمت استعادتها من قبضة التنظيم.

وأوضح داود أن "هناك فرقا للهندسة تشرف على تمشيط المنطقة، وستباشر العوائل بالرجوع بعد التدقيقات الأمنية".

وأكد المسؤول المحلي أن منطقتي الصديقية والبويالي شرق الرمادي تستعد لعودة النازحين في غضون اليومين المقبلين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" اسماعيل رمضان من بغداد:

​​

وكان محافظ الأنبار صهيب الراوي قد رجح في وقت سابق أن يتم تحرير مدينة الفلوجة وبقية مناطق المحافظة في وقت وصفه بالقياسي.

المصدر: راديو سوا