عناصر في الشرطة العراقية في المقدادية- أرشيف
عناصر في الشرطة العراقية في المقدادية- أرشيف

قتل 27 شخصا على الأقل وأصيب 40 آخرون في هجوم انتحاري في قضاء المقدادية التابع لمحافظة ديالى العراقية الاثنين.

واستهدف الهجوم الذي نفذه مهاجم يرتدي حزاما ناسفا مجلس عزاء لأحد عناصر الحشد الشعبي في المدينة، حسبما أفاد به رئيس المجلس البلدي في المقدادية عدنان التميمي.

​​

وأوضح التميمي في اتصال مع "راديو سوا" أن قوات الأمن اعتمدت خطة طوارئ وفرضت حظرا للتجول في المقدادية إثر الهجوم.

داعش يتبنى

ووفقا لمجموعة سايت، التي تتابع أنشطة المتشددين على الإنترنت، فإن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أعلن المسؤولية عن التفجير الانتحاري.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ديالى صادق الحسيني لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الهجوم وقع بعد ظهر الاثنين مستهدفا مجلس عزاء أحد وجهاء عشيرة بني تميم"، المختلطة التي تضم السنة والشيعة .

وأكد ضابط في الجيش تفاصيل الهجوم وحصيلة الضحايا، مشيرا إلى أن الهجوم وقع نحو 15،30 (12,30 تغ).

المصدر: "راديو سوا"/ رويترز/ أ ف ب

عناصر من القوات العراقية قرب ديالى
عناصر من القوات العراقية قرب ديالى

قدمت كتلة تحالف القوى الوطنية النيابية، أبرز الكتل البرلمانية التي تمثل المحافظات السنية في العراق، طلبا رسميا إلى بعثة الأمم المتحدة في البلاد لتوفير الحماية الدولية للسنة في محافظة ديالى.

وأعلن التحالف في بيان أن الطلب جاء بعد فشل الحكومة في حماية أبناء المكون السني، واستمرار الانتهاكات المرتكبة ضدهم على يد "مليشيات متنفذة".

واتهم البيان الحكومة بعدم محاسبة مرتكبي الانتهاكات في محافظات صلاح الدين وديالى والأنبار وبابل، وعودة ظاهرة عمليات الخطف والقتل في بغداد وعدم إعلان نتائج التحقيقات في هذا الصدد.

ودعا البيان أيضا المرجعيات الدينية في النجف بمراجعة فتوى الجهاد الكفائي التي تشكل بموجبها الحشد الشعبي، وإلى حصر السلاح بيد أجهزة الأمن التابعة للدولة.

وكانت الكتلة قد أعلنت الثلاثاء الماضي مقاطعة جلستي البرلمان والحكومة للاحتجاج على العنف الذي قالت إنه استهدف أبناء السنة في ديالى شرق البلاد. وطالب رئيس الكتلة النيابية للتحالف النائب أحمد المساري بحل الميليشيات وتسليم المتورطين بجرائم القتل في المحافظة إلى القضاء.

ويأتي هذا التحرك بعد أن شهد قضاء المقدادية التابع لديالى في الآونة الأخيرة، تفجيرات بسيارات ملغومة أودت بحياة عدد من المدنيين، فيما أقدم مسلحون على حرق جوامع للطائفة السنية في القضاء.

المصدر: راديو سوا