جندي عراقي في مدخل قاعدة عمليات التحرير في مخمور قرب الموصل
جندي عراقي في مدخل قاعدة عمليات التحرير في مخمور قرب الموصل-أرشيف

نفذت القوات الأمنية العراقية الجمعة أولى عمليات القصف على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" جنوب الموصل التي استولى عليها التنظيم صيف 2014.

ونفى رئيس اللجنة الأمنية وكالة في محافظة نينوى هاشم البريفكاني أن تكون عمليات القصف بداية لعملية تحرير المدينة من قبضة التنظيم المتشدد.

وجاء هذا النفي بعد أنباء تداولتها وسائل إعلام عراقية حول بدء عملية تحرير مركز محافظة نينوى.

وأوضح المسؤول أن القصف كان "مكثفا على أهداف محددة " لداعش في الجانب الشرقي لناحية القيارة، ونفذته المدفعية الثقيلة التابعة للفرقة 15 للجيش، المتمركزة في قضاء مخمور شمال الموصل.

وقصف عناصر داعش صباح الخميس مقرات للفرق العسكرية في قضاء مخمور، ما أسفر عن مقتل وجرح 20 جنديا بينهم عدد من قوات البشمركة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي من كركوك:

وتعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتحرك لتحرير الموصل، بعد أن حررت القوات العراقية مدينة الرمادي.

المصدر: راديو سوا

 

جنود عراقيون يتخذون مواقعهم خلال معارك مع داعش في الأنبار- أرشيف
جنود عراقيون يتخذون مواقعهم خلال معارك مع داعش في الأنبار- أرشيف

قصف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" صباح الخميس ثكنة عسكرية للفرقة الـ15 في الجيش العراقي في قضاء مخمور جنوب الموصل.

وقال رشاد كلالي وهو أحد قادة البيشمركة في محور مخمور في تصريح لـ"راديو سوا" إن القصف أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة 15 آخرين. 

​​

في هذه الأثناء قتل وأصيب عدد من مسلحي داعش إثر قصف لطيران التحالف الدولي استهدف زوارق كان التنظيم قد نقلها الأربعاء إلى نهر الزاب جنوب الموصل، بحسب كلالي.

​​

المصدر: راديو سوا