أضرار خلفها هجوم سابق في مدينة الحلة-أرشيف
أضرار خلفها هجوم سابق في مدينة الحلة-أرشيف

لقي 60 شخصا، معظمهم من المدنيين، مصرعهم الأحد في تفجير انتحاري بشاحنة ملغومة في مدينة الحلة، كبرى مدن محافظة بابل العراقية. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش مسؤوليته عن الهجوم.

وأفادت مصادر عسكرية بأن الهجوم الذي نفذ بناقلة نفط يقودها انتحاري، استهدف حاجزا للشرطة في منطقة الآثار عند مدخل المدينة الشمالي، مشيرة إلى إصابة نحو 85 شخصا على الأقل بجروح، معظمهم من المدنيين.

وأدى الانفجار، حسب المصادر، إلى انهيار مبنى نقطة التفتيش بالكامل، واحتراق عشرات السيارات المدنية التي كانت متوقفة في المنطقة.

وأعلنت السلطات المحلية في الحلة حالة الإنذار القصوى خشية وقوع هجمات جديدة.

المصدر: قناة الحرة


 

بريت ماكغيرك متحدثا في المؤتمر الصحافي من السفارة الأميركية في بغداد الجمعة
بريت ماكغيرك متحدثا في المؤتمر الصحافي من السفارة الأميركية في بغداد الجمعة

قال مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي بريت ماكغيرك السبت، إن معركة تحرير الموصل بدأت فعليا من خلال التحضيرات في معسكر مخمور وقطع الطريق بين الرقة والموصل، مؤكدا من ناحية أخرى، أن "أيام داعش في الفلوجة معدودة".

وأوضح ماكغيرك في مؤتمر صحافي عقده في السفارة الأميركية في بغداد، أن جدولا زمنيا لانطلاق معارك تحرير مناطق حوض الفرات وخاصة مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار، لم يوضع بعد.

وأكد ماكغيرك دعم بلاده لجهود العراق في محاربة تنظيم داعش، وقال إن الولايات المتحدة قدمت للعراق ما قيمته 100 مليون دولار في إطار صندوق دعم الاستقرار وإعمار المدن التي حررت من سيطرة التنظيم.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:

​​وأكد ماكغورك أن الولايات المتحدة تدعم إصلاحات رئيس الوزراء حيدر العبادي. تابع التفاصيل في هذا الفديو من قناة "الحرة".

​​

المصدر: راديو سوا/قناة "الحرة"