جلسة في البرلمان العراقي
البرلمان العراقي

قررت كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري، تعليق مشاركتها في اجتماعات التحالف الوطني احتجاجا على رفض مطالبها بتحقيق الإصلاح.

وقال المتحدث باسم زعيم التيار مقتدى الصدر، صلاح العبيدي في تصريح لـ"راديو سوا" الثلاثاء إن "ما ستقوم به كتلة الأحرار على ما أعتقد هو تعليق وليس الانفصال عن التحالف الوطني"، مشيرا إلى أنها محاولة لدفع التحالف الوطني إلى "التفكير بشكل موضوعي أكبر وأن يقرأ الواقع العراقي السيئ بشكل أدق لكي يكون نافعا للبلد".

وتحدث العبيدي عن رفض قوى داخل التحالف إجراء الإصلاح، مؤكدا التحرك داخل مجلس النواب لتشكيل كتلة برلمانية لتجاوز الأزمة المقبلة، على حد قوله.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" علاء حسن من بغداد:

​​

ويقود التحالف الوطني الحكومة العراقية الحالية، ويضم قوى وأحزابا دينية تشكل أغلبية في مجلس النواب العراقي، أعلنت دعمها لرغبة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في تشكيل حكومة تكنوقراط كجزء من إصلاحاته الحكومية.

المصدر: راديو سوا

مؤيدو التيار الصدري خلال مظاهرة تطالب بإصلاحات حكومية
مؤيدو التيار الصدري خلال مظاهرة تطالب بإصلاحات حكومية

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن البيان الختامي لقادة التحالف الوطني لا يمثله، وقال إن الاجتماع الذي عقد في كربلاء الأحد لم يخرج بنتائج.

وأشار الصدر في بيان أصدره الاثنين إلى أنه أكد خلال لقائه الأحد مع قادة التحالف على حق المواطنين في التظاهر والاحتجاج وضرورة حمايتهم، وجدد رفضه رغبة المجتمعين في تشكيل حكومة ذات أبعاد حزبية، حسب تعبيره.

وحث الصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي على الاستفادة من التظاهرات الداعمة له لتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة، قبل أن تنقلب ضده.

يذكر أن قادة التحالف الوطني عقدوا اجتماعا في كربلاء الأحد بحثوا خلاله خريطة الإصلاحات الحكومية التي تتضمن إجراء تعديل وزاري.

وقال رئيس التحالف الوطني، وزير الخارجية إبراهيم الجعفري في بيان الأحد، إن المجتمعين دعموا الإصلاحات الحكومية الجديدة، وشددوا على ضرورة سلمية التظاهر والالتزام بالقانون لتمكين القوات الأمنية من أداء واجبها في حماية المتظاهرين.

وأضاف البيان أن قادة التحالف رفضوا التفرد بالقرار السياسي وحمل السلاح في بغداد وبقية المحافظات خارج إطار الدولة.

المصدر: راديو سوا