عناصر في الحشد الشعبي خلال مواجهات مع داعش جنوب كركوك
عناصر في الحشد الشعبي خلال مواجهات مع داعش جنوب كركوك

قتل وأصيب عشرات في قصف متبادل بين تنظيم الدولة الإسلامية داعش والحشد الشعبي جنوب كركوك شمال العراق الأربعاء.

وأفادت مصادر محلية بأن داعش قصف ناحية تازة بصواريخ كاتيوشا مساء الثلاثاء، ما دفع وحدات الحشد الشعبي المنتشرة في المنطقة إلى الرد بالمثل.

وقال عضو مجلس محافظة كركوك رياض الدانوب إن سبعة قتلى بينهم طفلة من سكان قرية قاطع السادة المعامرة سقطوا نتيجة قصف لمدفعية الحشد الشعبي في الناحية، منددا في تصريح لـ"راديو سوا" باستهداف القرى الآمنة جنوب غرب كركوك، ووصف القصف بأنه إبادة جماعية. 

لكن المسؤول الإعلامي في الحشد الشعبي علي الحسني نفى في اتصال أجراه معه "راديو سوا" صحة تصريحات الدانوب، وقال"لماذا يصدقون ما يسمعونه، ولا يصدقون ما ينظرون إليه وما يصور".

وأشار الحسيني إلى أن عشرات المدنيين أصيبوا بتسمم نتيجة تعرضهم لمواد سامة انتشرت في منطقة تازة إثر تعرضها لقصف شنه داعش.

وفي هذا الإطار، قال مدير ناحية تازة حسين عادل إن أكثر من 40 مصابا بضيق التنفس وسيلان الدموع تم تشخيصهم، مشيرا إلى أنهم يتلقون العلاج في مستشفيات كركوك.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي:

​​

المصدر: راديو سوا

قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي
قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي (أرشيف)

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الثلاثاء انطلاق عملية عسكرية جديدة لتحرير مناطق غرب الرمادي في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وقال المتحدث باسم الجهاز العميد صباح النعمان إن قوات مكافحة الارهاب وقطاعات الجيش الأخرى تمكنت بدعم جوي عراقي من تطهير منطقة زنكورة غربي الرمادي، بالكامل.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن العملية تسير وفق ما هو مخطط لها حتى الآن.

 

​​

من جانب آخر، أطلق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش عشرات القذائف على ناحية تازة جنوبي كركوك، ما تسبب بنزوح مئات المدنيين من الناحية.

وقال القيادي في الحشد الشعبي في قاطع طوز خرماتو علي الحسيني لـ"راديو سوا"، إن القصف هو الأعنف الذي يشنه داعش منذ أشهر عدة، مناشدا الحكومة المركزية بإنقاذ المواطنين.

 

​​

المصدر: راديو سوا