المتحدث باسم التحالف الجنرال الأميركي ستيف وارن
المتحدث باسم التحالف الجنرال الأميركي ستيف وارن

قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي في العراق ستيف وارن إن بإمكان الجيش العراقي تنفيذ عمليتي تحرير مدينتي الفلوجة والموصل معا.

وأكد في حديث لـ"راديو سوا" أن التحالف يقوم بالضغط على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في جميع أنحاء العراق في وقت واحد.

ورأى أن الخيارات تتقلص أمام مسلحي داعش في ظل تزايد حدة هجمات القوات العراقية على الأرض وقوات التحالف من الجو.

وأكد أن العمليات الحالية بدأت في قصف قيادات داعش في الموصل، وقواته حولها، وبعض الطرق المؤدية إليها.

وأشار وارن إلى أن غارات التحالف تستهدف أيضا البنى التحتية التي يعتمد عليها التنظيم في متابعة عملياته من مدينة الموصل وتخزين أمواله التي يدفع منها رواتب مقاتليه.

وأكد أن العمليات المستمرة منذ عدة أشهر سوف تضعف داعش بشكل كبير، وسوف تنقذ الكثير من الأرواح.

وتنفذ قوات الجيش العراق عمليات لاستعادة الموصل، مدعومة بضربات للتحالف. وقد تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالتحرك لتحرير المدينة، بعد أن استعادت القوات العراقية مدينة الرمادي.

المصدر: "راديو سوا"

 

يوجد في العراق 7500 جندي أميركي
يوجد في العراق 7500 جندي أميركي | Source: www.centcom.mil

أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار بيان صحفي الثلاثاء أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنود أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمون بهزيمة داعش ودعم وأمن واستقرار العراق على المدى الطويل.

والأربعاء حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب طهران من دفع "ثمن باهظ" إذا ما هاجمت هي أو حلفاؤها في العراق القوات الأميركية المتمركزة في هذا البلد.

وأضاف "بناء على معلومات، تخطط إيران أو حلفاؤها لهجوم مباغت يستهدف قوات أميركية و/أو منشآت في العراق".

وتخوض الولايات المتحدة وإيران نزاعا شرسا على النفوذ في العراق حيث تحظى طهران بدعم جهات فاعلة وفصائل مسلحة، فيما تقيم واشنطن علاقات وثيقة مع الحكومة العراقية، وفق وكالة فرانس برس.

وينتشر في العراق نحو 7500 جندي أميركي في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة لمساعدة القوات العراقية في التصدي للمجموعات الجهادية، لكن هذا العدد تراجع بشكل ملحوظ هذا الشهر.