مقاتو البيشمركة في المناطق المحيطة بأربيل (أرشيف)
مقاتلو البيشمركة في المناطق المحيطة بأربيل (أرشيف) | Source: Courtesy Image

أشارت تقارير إعلامية، الاثنين، إلى أن مقاتلا من الولايات المتحدة ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" احتجز في شمال العراق، بعد أن جاء من منطقة يسيطر عليها التنظيم في سورية.

وذكرت قناة سي بي أس نيوز نقلا عن مصدرين في قوات البيشمركة الكردية أن "المقاتل الأميركي على ما يبدو كان يحاول العودة لتركيا بعد أن ترك صفوف التنظيم".

وأضافت القناة، نقلا عن مؤسسات صحافية كردية، أن اسم المقاتل محمد جمال أمين، "27 عاما"، وهو من ولاية فرجينيا.

وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية أنها على علم بالتقارير التي أفادت بأن قوات البيشمركة الكردية في شمال العراق، احتجزت مواطنا أميركيا كان يقاتل في صفوف داعش.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية في واشنطن، طلب عدم نشر اسمه "نحن على اتصال بالسلطات العراقية والكردية للتحقق من صحة هذه التقارير".

وذكرت قناة سي أن أن، التي أوردت الخبر أيضا، أن المقاتل اعتقل قرب سنجار، وتم تسليمه للسلطات الكردية في المنطقة.

وقالت سي بي أس نيوز إن قوات البيشمركة أطلقت في البداية طلقات تحذيرية حينما رأت الرجل خوفا من أن يكون مفجرا انتحاريا، لكنه عرف نفسه على أنه عضو سابق في داعش يريد تسليم نفسه.

ونقلت القناة عن تقارير كردية أن أمين، وهو من أب فلسطيني وأم عراقية، قاتل مع المتشددين لمدة شهرين.

 

المصدر: وكالات 

باراك أوباما
باراك أوباما

جدد الرئيس باراك أوباما الاثنين تعهده بإغلاق معتقل غوانتانامو ضمن جملة من السياسات التي تمضي إدارته في تجسيدها.

وقال أوباما في كلمة أمام مسؤولي البعثات الديبلوماسية الأميركية إن إدارته لن تتوقف عن بذل جهدها من أجل إغلاق معتقل غوانتانامو.

ونوه أوباما بالمجهودات التي تقوم بها الولايات المتحدة في عدد من القضايا الدولية، وفي مقدمتها محاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن الهدف هو جعل الولايات المتحدة في مأمن من الإرهاب.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستواصل الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية والعراق، من خلال وقف تدفق المقاتلين الأجانب على التنظيم، إضافة إلى هزيمة إيديولوجية داعش.

وتعهد الرئيس الأميركي بالعمل مع شركاء الولايات المتحدة لجلب الاستقرار إلى ليبيا واليمن، وحشد العالم لمواجهة التحديات المشتركة.

وبخصوص الملف الإيراني، جدد أوباما التأكيد على أن الولايات المتحدة ستواصل العمل للتأكد من أن إيران تحترم تعهداتها بشأن الاتفاق النووي.

المصدر: قناة الحرة