نازحات من سنجار
نساء نزحن من سنجار-أرشيف

قالت امرأة أيزيدية إن مسلحي داعش أسروها وأخريات في قرية تل أزير في سنجار، ومن هناك اقتادوهن إلى تلعفر ثم إلى سورية، حيث أجبرهن على الارتباط بالمسلحين.

هذه واحدة من مجموعة ضمت 42 طفلا و10 نساء، قالت مؤسسة روج الإعلامية ومقرها في السليمانية، إن قوة من وحدات مقاومة سنجار تمكنت من تحريرهن مؤخرا في قرية جنوبي سنجار.

وقالت ناجية أخرى أن مسلحي داعش أجبروهن على البقاء في تلعفر تسعة أشهر، وفي سورية 11 شهرا.

وأشارت أخرى إلى أن المسلحين جمعوا المحتجزين وصوّبوا البنادق نحوهم، ثم فصلوا الرجال عن النساء والأمهات عن أطفالهن.

أخذوا الفتيات الصغيرات بعدما تحرشوا بهن أمام أعين أمهاتهن اللواتي وقفن يتطلعن إلى صغيراتهن المرعوبات من دون حول ولا قوة، حسب تعبيرها.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد قالت الأسبوع الماضي إن قواتها الأمنية حررت مجموعة من الأيزيديات من قبضة داعش في عملية نوعية خلف خطوط التنظيم، لكنها لم تفصح عن ملابسات عملية تحريرهن.

 

المصدر: راديو سوا

نازحون من سنجار في مدرسة في مدينة دهوك الكردية- أرشيف

بدأ فريق من الخبراء الدوليين عمليات استخراج رفاة أيزيديين من ضحايا تنظيم داعش، من مقابر جماعية في بلدة حردان شمال شرق قضاء سنجار في محافظة نينوى.

وقال ممثل اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في العراق تريفور وليامز إن المنظمة تعمل حاليا على توفير الحماية اللازمة لتلك المقابر من أجل الحفاظ عليها كمسرح جريمة، ومن أجل إظهار الاحترام لرفاة الضحايا، حسب قوله.

وأضاف وليامز أن الخطوة المقبلة تتمثل في تدريب خبراء محليين ليستمروا في عملية استخراج الجثث.

بموازاة ذلك، أكد المستشار في رئاسة إقليم كردستان حسين قاسم حسون أن الجهات المعنية عثرت على نحو 30 مقبرة جماعية حتى الآن لضحايا أيزيديين قضوا على أيدي عناصر داعش في المنطقة.

وأشار إلى أن مناطق أخرى للأيزيدين لا تزال تحت سيطرة التنظيم.

​​

المصدر: راديو سوا