المنتخب العراقي خلال التدريب.
المنتخب العراقي خلال التدريب.

تأهل المنتخب العراقي لكرة القدم إلى الدور الثالث، الأخير من تصفيات نهائيات كأس العالم في روسيا 2018، ونهائيات كأس آسيا في الإمارات 2019.

​​وضمن المنتخب العراقي تأهله بعد فوز صعب على فيتنام بهدف من دون مقابل، سجله اللاعب مهند عبد الرحيم في الدقيقة 45 من زمن المباراة التي جرت في طهران الثلاثاء، في آخر مواجهات المجموعة السادسة.

وقال مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي إن أداء المنتخب في المباراة كان دون المستوى المطلوب، مشيرا في الوقت ذاته إلى أهمية التأهل في هذا الظرف الذي شهد تغيير المدرب وتغييرات أخرى في تشكيلة المنتخب:

 

وقال المحلل الرياضي عادل العتابي من جهته، إن تأهل المنتخب الوطني لكأس العالم مرهون بتطوير مهاراته، معتبرا أن التأهل حدث بـ"شق الأنفس"، مبينا أن المنتخب في هذا الحال لا يمكن أن يكون قادرا على مواجهة اليابان وكوريا الجنوبية وأوزباكستان وأستراليا وغيرها من المنتخبات القوية:

​​وبهذا الفوز أصبح المنتخب العراقي ضمن أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني من بين ثماني مجموعات، بعد أن رفع رصيده إلى 12 نقطة.

وكانت تايلاند ضمنت تأهلها متصدرة المجموعة برصيد 14 نقطة.

وسبق لمنتخبات أوزبكستان والصين وقطر وكوريا الجنوبية وتايلاند والسعودية واليابان واستراليا وسورية، أن ضمنت الانتقال إلى الدور الحاسم.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة في الدور الثاني إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، وتحصل هذه المنتخبات الـ12 على بطاقات التأهل المباشر إلى كأس آسيا.

أما المنتخبات الأخرى المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس آسيا إذ تشهد نسخته لـ2019 مشاركة 24 منتخبا.

 

المصدر: وكالات

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".