وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري
هوشيار زيباري

توقع وزير المالية العراقي هوشيار زيباري أن تتلقى بغداد معونات مالية من صندوق النقد الدولي ومانحين ومنظمات مالية دولية، تزيد على ستة مليارات دولار خلال العام الحالي.

وقال زيباري في تصريح لوكالة رويترز إن الحكومة ستبدأ مباحثات جدية مع صندوق النقد الشهر المقبل، للنظر في صيغة إدارة مالية مطروحة، لمعالجة الأزمة الناجمة عن هبوط أسعار النفط، ونفقات الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش. 

وكان الصندوق قد أكد الثلاثاء أن الاقتصاد العراقي انكمش بنسبة 2.1 في المئة خلال العام الماضي، في حين ارتفع عجز المعاملات التجارية، ما أدى إلى استنزاف احتياطيات النفط في البلاد لتنخفض إلى 13 مليار دولار.

وأوضح في بيان عقب جولة محادثات مع المسؤولين العراقيين في عمان، أن أبرز أسباب التراجع هي الحرب ضد داعش، والدمار الذي لحق بالبنية التحتية والأصول، وتعطل التجارة وتدهور ثقة المستثمر.

المصدر: وكالات/ راديو سوا
 

توزيع مساعدات إنسانية على لاجئين سوريين -أرشيف
توزيع مساعدات إنسانية على لاجئين سوريين -أرشيف

وافق البرلمان الياباني الأربعاء على مساعدة إنسانية بقيمة 504 ملايين دولار للاجئين الهاربين من أعمال العنف في سورية والعراق.

وتضاف هذه الدفعة الجديدة من المساعدات إلى 810 مليون دولار من المساعدات للاجئين داخل وخارج سورية والعراق والتي أعلنت السنة الماضية.

وذكرت متحدثة باسم البرلمان ومسؤول في وزارة الخارجية إن المساعدة أدخلت في ملحق بالموازنة للسنة المالية الحالية التي تنتهي في آذار/مارس والتي صادق عليها النواب.

وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا إن الأموال هدفها المساهمة في إرساء الاستقرار في سورية والعراق.

وأضاف أن اليابان ستكرس جهودا خاصة لتقديم مساعدة إنسانية لهؤلاء الأشخاص مثل تأمين المواد الغذائية والمياه والتعليم وإرساء الاستقرار في المناطق التي تحررت من المتشددين.

وتعتزم اليابان التي تستضيف قمة مجموعة الدول السبع هذه السنة، طرح مواضيع تشمل الإرهاب والشرق الاوسط واللاجئين والأشخاص النازحين في بلدانهم على جدول الأعمال، بحسب الوزير.

المصدر: وكالات