قوات عراقية قرب هيت
قوات عراقية قرب هيت

أعلنت وزارة الدفاع العراقية الأربعاء مصرع 25 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في غارة جوية للتحالف الدولي في هيت غرب البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن طيران التحالف واستنادا لمعلومات استخباراتية نفذ ضربة جوية استهدفت مبنى مستشفى هيت العام الذي يستخدمه التنظيم مقرا للقيادة.

وأضاف البيان أن الضربة الجوية أسفرت عن تدمير المبنى بالكامل، فضلا عن تدمير ست مركبات تابعة لداعش.

وقد أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي تحرير أكثر من 70 في المئة من قضاء هيت من سيطرة داعش.

وأفاد المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان بتحرير أربعة أحياء في قضاء هيت وصولا إلى مركز القضاء.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" أن القوات الأمنية تسيطر على أحياء سكنية استراتيجية:

​​

مقتل قيادي في داعش

في سياق متصل، ذكرت قيادة عمليات تحرير نينوى أن القوات التابعة لها قتلت قياديا في داعش وعددا من مرافقيه بقصف مدفعي جنوب الموصل في محافظة نينوى.

وأشارت قيادة العمليات في بيان الأربعاء إلى أن مدفعية الفرقة 15 بالجيش العراقي قصفت موقعا لداعش بالقيارة جنوب الموصل، أسفرت عن مقتل المسؤول الأمني بداعش في جبهة القيارة المدعو "أبو يمامة" الحديدي ومرافقيه من عشيرة السبعاويين في قرية الصلاحية.

وأضاف البيان أن جثث القتلى وصلت إلى منطقة وادي حجز بالموصل.

المصدر: راديو سوا ووكالات 

نازحون من الرمادي عند جسر بزيبز- أرشيف
نازحون من الرمادي عند جسر بزيبز- أرشيف

قال محافظ الأنبار صهيب الراوي الأربعاء إن أكثر من 5000 عائلة نازحة عادت إلى مدن المحافظة الواقعة غرب العراق خلال الأيام الماضية.

وأضاف الراوي في تصريح لـ"راديو سوا"، أن كثيرا من المناطق التي حررتها القوات العراقية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش لم تتعرض إلى دمار كبير وتتوفر فيها بنى تحتية جعلتها مؤهلة لاستقبال النازحين العائدين، ومن بينها الأجزاء الشرقية من مدينة الرمادي.

وأشار الراوي إلى تشكيل لجان من الحكومة المحلية وقوات الأمن لتسهيل إجراءات عودة النازحين، مشيرا إلى توفير بعض الخدمات الأساسية للعائدين.

​​

وأوضح المسؤول العراقي أن الجهات المعنية حددت طريقي بزيبز والمسيب لدخول النازحين إلى الأنبار، لكنه أعرب عن أمله أن تسيطر القوات العراقية بشكل كامل على محافظتي الأنبار وصلاح الدين، ما من شأنه أن يسهل عودة النازحين بشكل كبير. 

​​

المصدر: راديو سوا