نغم نوزات
نغم نوزات | Source: Courtesy Photo

سميرة علي مندي

أدركت مرارة المعاناة وعرفت معنى الألم فصارت أكثر قدرة على تشخيص الحالة ومعرفة مواطن همها ومعالجة الجمرات التي تكويها، إنها نغم نوزات التي كانت تداوي المرضى في مستشفى شيخان بمحافظة نينوى قبل سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش على سنجار والموصل.

نزحت نوزات مع مئات الآلاف إلى إقليم كردستان، واختارت هناك أن تنحاز إلى مثيلاتها من النازحات والناجيات من معتقلات داعش، وبذلت جهودا لفتت انتباه وزارة الخارجية الأميركية فكرمتها الأسبوع الماضي إلى جانب عدد من نساء العالم لشجاعتهن. 

الدكتورة نوزات أعربت عن سعادتها لحصولها على جائزة المرأة الشجاعة لعام 2016، وقالت في مقابلة مع برنامج "أوراق الصباح" إنها تهدي الجائزة لكل أمراة مظلومة في العالم وخاصة الناجيات الأيزيديات والمختطفات والمقاتلات في جبل سنجار وكل أمرأة عراقية نازحة. 

وقال كيري في كلمة ألقاها في حفل التكريم إن نوزات كانت من بين الأوائل الذين قدموا الدعم النفسي والمعاينة الطبية للفتيات الأيزيديات اللواتي هربن من أسر داعش، زارت مخيمات للنازحين حيث كانت في أكثر الأحيان تقوم بإقناع الآباء والأمهات المرتعبين كي يسمحوا لبناتهم بتلقي المشورة والعلاج. وأطلقت حملة ضد الاعتداء الجنسي تسمى "أنا أيزيدية - أنا ضد التحرش".

نغم نوزات إلى جانب كيري خلال تكريمها و13 امرأة أخرى في وزارة الحارجية الأميركية

​​وأكدت نوزات أنها لا تزال تعمل متطوعة في مخيمات النازحين حيث تشاهد وتسمع قصصا مؤلمة، وأشارت إلى أن الأيزيديات من عمر تسع سنوات إلى 50 عاما تعرضن إلى الاغتصاب وكل أنواع العنف الجسدي والنفسي على يد مسلحي داعش. 

وأشار بيان السفارة الأميركية إلى أن الطبيبة الأيزيدية والناشطة في إقليم كردستان العراق قامت بتحدي الأعراف الاجتماعية من خلال تعزيز المساواة للنساء ومكافحة العنف القائم على نوع الجنس في العراق، وتوفير الدعم النفسي للناجين من العنف الجنسي.

وقد عملت مع منظمة الجسر الجوي العراقي الألماني في الإقليم، لتطبيق برنامج لإعادة تأهيل الناجيات من أسر داعش. وقامت بمعاينة وتقييم آلاف الحالات قبل اختيار 1100 إمرأة أيزيدية وطفل للعلاج في ألمانيا. وقد حملت معها إلى الولايات المتحدة عدة مطالب منها مساعدة المختطفات الأيزيدات اللواتي يزيد عددهن على 3500 في العراق وسورية، وإغاثة أكثر من 300000 نازح أيزيدي في إقليم كردستان.

استمع إلى المقابلة مع نغم نوزات في التقرير التالي.

​​

المصدر: راديو سوا

أيزيديات يتظاهرن تضامنا مع نساء اختطفن في سنجار
أيزيديات يتظاهرن تضامنا مع نساء اختطفن في سنجار

قالت وزارة الدفاع العراقية في بيان الأربعاء إن قوات الأمن حررت مجموعة من النساء الأيزيديات كن محتجزات لدى تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضافت الوزارة أن تحرير النساء تم في عملية سرية نفذت خلف خطوط التنظيم، من دون أن تذكر عدد اللاتي جرى تحريرهن أو متى أو أين تم ذلك.

وكان التنظيم قد احتجز نحو 5000 رجل وامرأة من الأيزيديين في منطقة سنجار الشمالية في صيف عام 2014. ويقول ناشطون إن نحو 2000 تمكنوا من الفرار أو جرى تهريبهم إلى خارج الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في العراق وسورية.

وفي 3 آب/أغسطس الماضي تمكن تنظيم داعش من الاستيلاء على جبل سنجار حيث تقيم غالبية من الطائفة الأيزيدية. وحسب إحصائيات حكومة إقليم كردستان فإن 1280 شخصا قتلوا خلال هجوم داعش على سنجار، في حين توفي 280 بسبب سوء الظروف.

ودفعت سيطرة داعش على الجبل إلى نزوح 400 ألف أيزيدي إلى مناطق كردية بالأساس، فيما رحل آخرون إلى دول مجاورة أو أوروبية.

ودمر داعش تقريبا جميع الرموز الدينية والتاريخية لسنجار خلال الأشهر الأولى لسيطرته على المنطقة، إذ دمر أكثر من 12 مرقدا في جبل سنجار لوحده.

 

المصدر: وكالات