كيري خلال حديثه في بغداد
كيري خلال حديثه في بغداد

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، إن تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على رأس الأولويات، مؤكدا أن المدينة " ستتحرر بنهاية المطاف".

وأضاف كيري، خلال مؤتمر صحافي عقده بسفارة بلاده في بغداد، أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سيزيد الضغط على داعش بالتعاون مع العراق، مشددا على أن الضربات الجوية التي تستهدف قادة التنظيم ستتواصل.

والتقى كيري خلال زيارته للعراق رئيس الحكومة حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري ورئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني.

ووصل الوزير الأميركي، الخميس، إلى العاصمة العراقية بغداد قادما من البحرين، حيث أجرى مباحثات مع نظرائه الخليجيين ركزت على الوضع في سورية واليمن والعراق. 

آخر تحديث: 15:04 تغ

بدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، زيارة غير معلنة لبغداد لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين حول الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ومن المقرر أن يلتقي كيري رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري ورئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، وفقا لمتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية.

وقال كيري إنه "سيؤكد الدعم القوي للحكومة العراقية في ما يتعلق بالأمن والاقتصاد والتحديات السياسية"، وفقا للمصدر.

 وتواجه البلاد تحديات اقتصادية ناتجة عن انخفاض أسعار النفط، المورد الأساسي للعراق.

وسيبحث كيري، الذي يزور العراق للمرة الأولى منذ أيلول/ سبتمبر 2014، مسألة استمرار دعم التحالف الذي تقوده واشنطن لمحاربة داعش.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، في بيان، إن كيري "سيسلط الضوء على دعمنا القوي للحكومة العراقية بينما تواجه تحديات أمنية واقتصادية وسياسية كبيرة".

وقال مسؤول أميركي كبير في واشنطن للصحافيين في وقت سابق من الأسبوع قبل أن يتوجه كيري إلى العراق "المشاحنات السياسية في العراق (..) هي بالقطع قضية تقلقنا".

وأضاف أن كيري يعتزم "تشجيع العراقيين على ألا يغيب عن نظرهم وهم يبحثون التعديل الوزاري ضرورة مواصلة التركيز على المعركة" ضد تنظيم داعش، مؤكدا الحاجة إلى "التخطيط المتواصل وبحرص" لاستعادة الموصل.

ويزور كيري العراق بعد زيارة قام بها الخميس إلى البحرين، حيث أجرى مباحثات مع وزراء خارجية دول الخليج حول الصراعات في العراق وسورية واليمن، ودعا إيران إلى المساعدة في إنهاء حربي اليمن وسورية.

المصدر: وكالات

الوزير جون كيري لدى حضوره اجتماع مجلس التعاون الخليجي في البحرين.
الوزير جون كيري لدى حضوره اجتماع مجلس التعاون الخليجي في البحرين.

يبدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة زيارة للعراق بعد اجتماعه الخميس في المنامة بنظرائه في دول الخليج.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال إن كيري سيبحث مع المسؤولين العراقيين الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ودور التحالف الدولي في دعم العراق، إضافة إلى عدد من القضايا السياسية الهامة.

تحديث: 18:26 ت غ في 7 نيسان/أبريل

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مؤتمر صحافي مع نظيره السعودي عادل الجبير في العاصمة البحرينية المنامة إن هناك بعض العقبات الرئيسية أمام السلام في سورية.

وأضاف كيري عقب حضوره اجتماعا لمجلس التعاون الخليجي في المنامة، أن المطلوب تكثيف الضغط على داعش وهزيمته والضغط على النظام السوري كي يلتزم بتعهداته والوعود التي قطعها أمام داعميه.

وأكد كيري أن هناك حاجة لتطوير خطة تتعلق بالشأن السوري تقوم على ما تم الاتفاق عليه من قبل المجتمع الدولي.

وأشار كيري إلى أن واشنطن تدعم الدور السعودي في المنطقة وتدعم فرص إقامة السلام في اليمن، ووقف إطلاق النار، وأن واشنطن ستدعم الجهود الدولية لدعم الشعب اليمني للخروج من المحنة التي ألمت به بسبب الحرب.

وأعلن أن واشنطن ستوفر 139 مليون دولار لدعم الشعب اليمني وتحسين أوضاعه الإنسانية.

وقال كيري إنه ناقش في المنامة التدخلات الإيرانية في المنطقة والتي تهدف إلى زعزعة الاستقرار نتيجة تحركات إيران الاستفزازية وأشار إلى "أننا ننتظر أن تطبق إيران ما قاله الرئيس الإيراني انها ستلتزم باستقرار المنطقة".

وبين كيري أن إيران مطالبة بالانخراط في العملية السلمية بدلا من إرسال السلاح إلى الحوثيين في اليمن، والمجتمع الدولي أيضا موحد ضد أنشطة إيران الصاروخية.

وأكد كيري أن المجتمع الدولي ينتظر إجابات من إيران حول هذه الأنشطة حيث أن هذه التحركات تثير الشكوك حول نوايا إيران.

تحديث: 18:26 تغ

يجتمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس في البحرين مع نظرائه في دول مجلس التعاون الخليجي لبحث التحديات التي تواجه دول المنطقة.

وقال كيري في مؤتمر صحافي عقده في المنامة قبيل بدء اجتماع مجلس التعاون، إنه بحث مع نظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة التطورات في سورية، وفرص تحقيق تسوية في اليمن، والأنشطة الإيرانية التي وصفها بأنها تزعزع الاستقرار. وأشاد أيضا بدور البحرين في مكافحة الإرهاب وتقديم الدعم اللوجستي والعملي للتحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ملف حقوق الإنسان في البحرين

وفي الشأن الداخلي البحريني، عبر الوزير الأميركي عن أسفه "للانقسامات" الطائفية بين الشيعة والسنة في المملكة، وأشار إلى أن "احترام حقوق الإنسان ووجود نظام سياسي يشمل الجميع، أمران أساسيان".

وأضاف أنه بحث مع الوزير البحريني الجهود الجارية لخفض الانقسامات الطائفية ومعالجتها في البحرين وأماكن أخرى، مثمنا "الطريقة الجدية التي ينظر بها لهذه المسألة".

دور إيراني

وحث كيري إيران على مساعدة المجموعة الدولية في وقف النزاعين الإقليميين في سورية واليمن.

وقال خلال المؤتمر الصحافي "ندعو إيران إلى أن تثبت للعالم أنها تريد أن تكون عضوا بناء في المجموعة الدولية والمساهمة في السلام والاستقرار ومساعدتنا على إنهاء الحرب في اليمن وسورية، وليس تكثيفها".

أجندة الاجتماع الخليجي

وسيبحث كيري الذي ستستمر زيارته إلى الجمعة مع نظرائه الخليجيين عددا من القضايا في دول المنطقة.

كيري خلال مشاركته في اجتماع سابق لمجلس التعاون الخليجي

​​

وقال مسؤول أميركي في هذا الصدد إن كيري سيطلب من شركائه في الخليج استعمال نفوذهم للضغط على المعارضة السورية من أجل احترام الهدنة، مع اقتراب موعد انطلاق جولة مفاوضات جديدة بين الأطراف السورية في جنيف الاثنين القادم.

وتأتي زيارة كيري إلى المنطقة في الوقت الذي ما زالت تشهد العلاقات بين دول الخليج وإيران توترات على خلفية عودة الجمهورية الإسلامية إلى الساحة الدولية بعد توقيع الاتفاق النووي.

وستكون زيارة كيري أيضا تمهيدا لحضور الرئيس باراك أوباما قمة مجلس التعاون الخليجي المرتقبة في السعودية في 21 نيسان/أبريل الجاري.

وكان البيت الأبيض قد أعلن أن أوباما سيزور السعودية في 21 نيسان/أبريل، مشيرا إلى أن مشاركته في اجتماع مجلس التعاون الخليجي ستكون فرصة للزعماء لبحث تقدم التعاون الأمني بين الولايات المتحدة ودول المجلس منذ القمة التي استضافها أوباما عام 2015 في كامب ديفيد.

المصدر: وكالات