نازحون من الحرب في الأنبار. أرشيف
نازحون من الحرب في الأنبار. أرشيف

اتفقت حكومة الأنبار المحلية مع قيادة عمليات بغداد الاثنين على تسهيل إجراءات مرور النازحين عبر العاصمة إلى مدن المحافظة.

ويأتي الاتفاق لتسهيل دخول النازحين القادمين من إقليم كردستان إلى بغداد ثم إلى مدن محافظة الأنبار.

وأشرفت الحكومة المحلية في الأنبار بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في بغداد على إنجاز الإجراءات المتعلقة بضمان وصول النازحين إلى مناطق سكنهم.

وقال عضو مجلس المحافظة يحيى المحمدي إن الاتفاق يضمن تجميع العائلات وإيصالها في موكب تحت حماية الأمن، تفاديا للدخول العشوائي.

وأضاف المحمدي في تصريح لـ "راديو سوا" أن نازحي الأنبار يواجهون تأخيرا في تدقيق بياناتهم الأمنية في مدخل بغداد، بسبب الضغط.

وكانت قيادة عمليات بغداد قد أعلنت فتح جسر بزيبز غرب العاصمة أمام عودة النازحين إلى محافظة الأنبار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: راديو سوا

قوات عراقية في بلدة هيت بالأنبار
قوات عراقية في بلدة هيت بالأنبار

تكفلت الأمم المتحدة بتغطية نفقات إزالة الألغام ورفع المخلفات الحربية من بعض أحياء الرمادي مركز محافظة الأنبار، لتأمين عودة النازحين إلى مساكنهم.

واستعانت حكومة الأنبار المحلية بثلاث شركات أميركية لإزالة الألغام والعبوات الناسفة من أحياء سكنية متفرقة داخل الرمادي.

وقال عضو مجلس المحافظة أحمد حميد هاشم إن الشركات الأميركية تعمل على رفع ما تبقى من الألغام التي لم يتم كشفها من قبل الفرق الهندسية العراقية.

وأضاف هاشم في حديث لـ "راديو سوا" أن الخبراء الأميركيين يمتلكون تجهيزات متطورة للتمكن من رفع ما تبقى من الألغام.

وأوضح المتحدث أن الأمم المتحدة ستدفع مستحقات نزع الألغام للشركات الأميركية، في إطار الدعم الدولي لصندوق إعمار المدن المحررة في الأنبار.

وأعلنت حكومة الأنبار المحلية عودة آلاف الأسر النازحة إلى مدن المحافظة خلال الأيام الماضية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من بغداد علاء حسن:

​​

قطع طرق إمداد داعش

وفي سياق متصل، قال مسؤول إعلام الحشد الشعبي في طوز خرماتو علي هاشم الحسيني إن قوات الحشد الشعبي قطعت طرق إمدادات مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي يمر عبر قرية بشير جنوب محافظة كركوك.

وأوضح الحسيني في تصريح لراديو سوا أن عددا من مسلحي داعش فروا باتجاه قضاء الحويجة في محافظة كركوك.

المصدر: راديو سوا