حيدر العبادي
حيدر العبادي

أرجأ مجلس النواب العراقي التصويت على القائمة الثانية التي عرضها رئيس الوزراء حيدر العبادي الثلاثاء لتشكيل حكومة تكنوقراط، إثر خلافات بين الكتل البرلمانية حول المرشحين للحقائب الوزارية.

ومن المقرر أن يعقد المجلس جلسة جديدة الخميس للتصويت على التشكيلة الوزارية.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في بغداد بأن العبادي غادر مبنى البرلمان برفقة هيئة رئاسة مجلس النواب.

تحديث (11:46 ت.غ)

يصوت مجلس النواب العراقي بعد ظهر الثلاثاء على المرشحين الجدد لوزراء حكومة التكنوقراط التي سيرأسها حيدر العبادي، وذلك بعد اعتراض الكتل البرلمانية على بعض الذين رشحهم الأخير نهاية الشهر الماضي.

وتتضارب الأنباء بشأن تشكيلة الوزارة الجديدة وعدد الحقائب، وحتى بشأن ما إذا كان العبادي قد استجاب لضغوط القوى السياسية بضم مرشحيهم.

وتشير معلومات حصل عليها "راديو سوا" إلى أن التشكيلة الجديدة تضم 19 وزارة بدلا من 22 حاليا، بعد دمج وزارات النقل والاتصالات والتجارة مع الصناعة، والزراعة مع الموارد المائية. غير أن مصادر برلمانية أفادت بأن العبادي قد يقدم حكومة غير مكتملة مؤلفة من 12 مرشحا مستقلا.

وتتضمن التشكيلة الجديدة أسماء مرشحين من القائمة المغلقة التي قدمها رئيس الحكومة إلى المجلس في الـ31 من الشهر الماضي ومرشحين آخرين تم اختيارهم من قوائم قدمتها الكتل النيابية إلى العبادي.

ووصل العبادي إلى مقر البرلمان بعد الظهر بتوقيت بغداد وعقد اجتماعا مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بحث خلاله تشكيلته الوزارية.

وأكد الجبوري خلال جلسة عقدها البرلمان قبل وصول رئيس الوزراء، أن المجلس النيابي تسلم السير الذاتية للمرشحين الجدد، ووزعت على النواب لدراستها قبل نحو ساعتين من موعد التصويت.​​

​​

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:

​​

المصدر: راديو سوا

 

مؤيدو التيار الصدري خلال مظاهرة قرب المنطقة الخضراء تطالب بإصلاحات حكومية- أرشيف
مؤيدو التيار الصدري خلال مظاهرة قرب المنطقة الخضراء تطالب بإصلاحات حكومية- أرشيف

لوح التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر بإعادة تنظيم الاعتصامات أمام المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد احتجاجا على تكريس ما وصفه بالمحاصصة، إثر ضم مرشحي القوى السياسية إلى قائمة الأسماء التي اقترحها رئيس الوزراء حيدر العبادي لحكومة التكنوقراط. 

وقال المتحدث باسم الهيئة السياسية لكتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار جواد الجبوري لـ"راديو سوا" "يعاد تغيير الوجوه ولكن المشكلة أنهم يمثلون أحزابا، وهذا الذي نفر (كرّه) الشارع ونضّج الوعي السياسي لدى الشعب العراقي. وحتى المرجعيات أكدت عدم قبول إعادة وجه آخر للمحاصصة". 

وأوضح أن موقف التيار الجديد يأتي في إطار الاحتجاج السياسي على تعلق الكتل السياسية بإعادة إنتاج حكومة غير مقنعة وغير مرضية، على حد تعبيره.

وأشار المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي من جانبه، إلى ضم مرشحي القوى السياسية إلى قائمة العبادي لأعضاء حكومة التكنوقراط. وأوضح في تصريح لـ"راديو سوا" أن تلك الأسماء سيتم إدراجها للتنافس مع الأسماء الموجودة أساسا. وقال إن العبادي سيختار المرشحين الأفضل في القائمة ثم يقدمهم إلى البرلمان، ليقوم بدوره في عملية التصويت عليها.

وأعلن وزراء التيار الصدري في الحكومة الحالية، وزير الموارد المائية محسن الشمري ووزير الصناعة والمعادن محمد صاحب الدراجي ووزير الإعمار والإسكان طارق الخيكاني، تقديم استقالاتهم مساء الاثنين، في خطوة قد تكون في إطار التمهيد لعودة الاعتصامات، حسبما يرى مراقبون.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​
المصدر: راديو سوا