جنود عراقيون خلال مواجهات مع داعش في قضاء الكرمة- أرشيف
جنود عراقيون خلال مواجهات مع داعش في قضاء الكرمة- أرشيف

قتل عشرات من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش في قصف جوي ومدفعي نفذه التحالف الدولي والقوات العراقية في جنوب الموصل الخميس، وسط استمرار نزوح المدنيين من مناطق في جنوب المدينة باتجاه قضاء مخمور.

وقال قائد عمليات تحرير نينوى اللواء الركن نجم الجبوري في تصريح لـ"راديو سوا"، إن 18 من عناصر داعش لقوا حتفهم جراء قصف طيران التحالف قرية تابعة لقضاء الشرقاط.

​​

وأحبطت قوات الأمن العراقية هجوما انتحاريا شنه داعش في قضاء مخمور جنوب الموصل، فيما دمرت المدفعية التابعة للجيش العراقي رتلا من الدراجات النارية، فضلا عن تجمعات للتنظيم عند أطراف قرية النصر. 

من جهة أخرى، قال اللواء الجبوري إن قوات الأمن استقبلت نحو 200 نازح من قرى الحاج مساء الأربعاء.

​​

يشار إلى أن أعداد النازحين من قرى جنوب الموصل إلى قضاء مخمور تجاوز 4000 نازح، حسب مسؤولين محليين في نينوى.

 

المصدر: راديو سوا

الرئيس باراك أوباما
الرئيس باراك أوباما

قال الرئيس باراك أوباما إن واشنطن ستقدّم مزيدا من الدعم إلى العراق، وأبدى تفاؤلا باستعادة السيطرة على الموصل من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتوقع أوباما في تصريحات لشبكة "CBS" الإخبارية الأميركية الاثنين تهيئة الظروف التي ستساعد على استعادة الموصل في نهاية المطاف بحلول نهاية العام.

وأشار أوباما إلى أن القوات الأميركية لا تقاتل داعش على الأرض، بل تقدم الدعم للقوات العراقية: "نحن لن نقاتل بأنفسنا لكننا عندما نوفر التدريب، ونوفر القوات الخاصة لدعم العراقيين، وعندما نحصل على معلومات استخباراتية، فإن ما نشهده هو أننا يمكننا تضييق الخناق على داعش باستمرار".

وشدد أوباما مجددا على دعم الولايات المتحدة المستمر للقوات العراقية في حربها ضد داعش، داعيا إلى التأكد من تقديم الدعم الإضافي للعراقيين الراغبين بالقتال.

وتأتي تصريحات أوباما بالتزامن مع تصريح لوزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر قال فيه إن واشنطن سترسل مروحيات أباتشي وجنودا إضافيين إلى العراق.

وسيطر داعش على الموصل في شمال العراق في حزيران/يونيو 2014.

المصدر: سي بي أس