قوات عراقية في بشير
قوات عراقية في بشير

استعادت القوات العراقية بمساندة قوات التحالف الدولي الأحد السيطرة على بلدة بشير ذات الغالبية التركمانية، من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي شن منها في آذار/مارس هجوما كيميائيا ضد بلدة تازة المجاورة.

وقال مسؤول تنظيمات حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك آسو ما مند، إن قوات البيشمركة والحشد الشعبي التركماني أكملت بنجاح عمليات تحرير قصبة بشير.

وأضاف أن هذه القوات حررت أيضا قرى البومفرج والدولة والمعامرة وإمام رضا المحيطة بالبلدة بشكل كامل، مشيرا إلى أن التحالف الدولي وجه ضربات مباشرة لمركبات ومعاقل داعش، ما ساهم بإتمام العملية بسرعة كبيرة.

وقتل أربعة من أفراد القوات العراقية وأصيب 25 آخرون بجروح خلال العملية، وفقا للمصدر.

قوات عراقية في بشير

​​

وبدأت القوات العراقية السبت هجوما من ثلاثة محاور، الشمالي والشرقي والجنوبي، على مواقع داعش بهدف استعادة السيطرة على البلدة.

وكان داعش قد شن في آذار/مارس الماضي هجوما كيميائيا من هذه البلدة التي سيطر عليها في حزيران/يونيو عام 2014، قتل فيه ثلاثة أطفال في بلدة تازة.

قوات عراقية في بشير

​​

وتقع بشير في المناطق التابعة رسميا لإدارة الحكومة العراقية، لكن قوات البيشمركة الكردية تسيطر على المناطق المحيطة بها وتسعى إلى ضمها لإقليم كردستان.

المصدر: وكالات

جنديان عراقيان في إحدى المناطق المحررة في نينوى
جنديان عراقيان في إحدى المناطق المحررة في نينوى

تمكنت القوات العراقية بإسناد من طيران التحالف الدولي الجمعة من صد هجمات لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وقتلت العشرات في قضاء مخمور جنوب شرق الموصل بمحافظة نينوى شمال العراق.

وقال مصدر عسكري إن داعش "حاول الهجوم على قريتي مهانة وخربردان وتصدت له قوات تابعة لقيادة عمليات نينوى والفرقة 15 بالجيش بدعم من طيران التحالف".

ولفت إلى أن العملية أسفرت عن مقتل 90 من مسلحي داعش بالمناطق الواقعة ما بين قريتي الحاج علي وكبروك.

وفي سياق متصل، ذكرت "عمليات بغداد" الجمعة أن قواتها تقدمت لتطهير مواقع في منطقة شمال نهر "علي سلمان" وقتلت سبعة من داعش وتدمير مقر لهم.

وتمكن قناص من فرقة التدخل السريع من قتل أحد العناصر عند مدخل شركة "الحراريات"، واشتبكت قوة أخرى من الجيش مع مقاتلي داعش غرب بغداد وقتلت أحد أفراد المجموعة.

 

المصدر: وكالة الشرق الأوسط