عناصر من قوات البيشمركة قرب الموصل -أرشيف
عناصر من قوات البيشمركة قرب الموصل -أرشيف

استعادت قوات البيشمركة الكردية بالتعاون مع قوات التحالف الدولي الثلاثاء بلدة تللسقف في شمال العراق من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

واستعادت القوات البلدة بعد قتال بين الجانبين أسفر عن مقتل ثلاثة من مقاتلي البيشمركة.

وقال نائب قائد فرقة الثالثة لقوات البيشمركة أجيد حميد إن القوات تصدت لمسلحي داعش عقب دخولهم البلدة، ثم تمكنت من دخولها من الجهة الشرقية والسيطرة عليها مجددا وطرد التنظيم.

وأشار إلى أن قواته استحوذت على العديد من المركبات والأسلحة خلال العملية.

وأكد أن قوات التحالف لعبت دورا رئيسيا في هذه المعركة، وقال "لولا مساعدتها لما تمكنا من استعادة بلدة تللسقف بالسرعة التي تحققت بها".

تحديث: 10:25 ت غ في 3 أيار/مايو

أفادت مصادر محلية في العراق بأن تنظيم الدولة الإسلامية داعش استولى على بلدة تللسقف ذات الأغلبية المسيحية شمال الموصل الثلاثاء.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر في قوات البيشمركة القول إن التنظيم شن هجوما كبيرا على مواقع القوات الكردية في بعشيقة وباشيك وتللسقف في ساعات الصباح الأولى.

وأوضحت تلك المصادر أن التنظيم استخدم سيارات ملغومة في هجومه، ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات من عناصر البيشمركة.

ونفذت مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة عدة ضربات على أهداف داعش، فيما حاصرت القوات الكردية تللسقف تمهيدا لاستعادتها.

وفي سياق متصل، أفادت قيادة عمليات تحرير نينوى بأن فوج مغاوير القيادة تمكن من قتل خمسة انتحاريين من عناصر داعش حاولوا التعرض للقطعات العسكرية في قرية خربدان جنوب الموصل.

المصدر: وكالات
 

تعزيزات أمنية في محافظة الأنبار
تعزيزات أمنية في محافظة الأنبار

تمكنت القوات العراقية، الاثنين، من فك الحصار عن بلدتي حديثة والبغدادي وقاعدة عين الأسد الجوية، بعد أكثر من عام ونصف عام من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على جميع الطرق والبلدات المحيطة بها في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقالت قيادة العمليات المشتركة، في بيان، إن "الطريق أصبح سالكا من قضاء هيت مرورا بالبغدادي إلى قضاء حديثه بعد حصار دام أكثر من سنة ونصف من قبل عصابات داعش الإرهابي".

وأكد قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون، "فك الحصار عن حديثة والبغدادي بعد تحرير الطريق الاستراتيجي والحيوي بين ناحية البغدادي ومدينة هيت".

وقال عميد في الجيش العراقي، بدوره، إن "قطعات عسكرية من الفرقة السابعة بالجيش التقت بقطعات جهاز مكافحة الإرهاب في مدينة هيت 70 كيلومترا غرب الرمادي".

وأفادت قيادة العمليات المشتركة بأن "الجيش حرر مناطق (الخالدية - الساعدة - مسخن - البو عساف) التي تقع شرق البغدادي بين قضاء هيت والبغدادي، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".

وقالت العمليات المشتركة إن الجيش تمكن من "تطهير وفتح الطريق من ناحية البغدادي إلى قضاء هيت، والتي تمتد بطول 44 كيلومترا والاتصال بقطعات جهاز مكافحة الإرهاب".

وعانت بلدتا البغدادي وحديثة حصارا اقتصاديا شديدا خلال المدة الماضية، إذ منع داعش وصول الغذاء والبضائع إلى هاتين البلدتين الوحيدتين اللتين بقيتا خارج سيطرته وسط صحراء الأنبار الشاسعة.

 

المصدر: وكالات