عامرية الفلوجة
عامرية الفلوجة

أحبطت قوات الأمن العراقية السبت هجوما شنه مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على بلدة عامرية الفلوجة غرب بغداد، وتمكنت من قتل خمسة مسلحين بينما فجر ثلاثة آخرون أنفسهم.

وقال قائد عمليات الأنبار الفريق إسماعيل المحلاوي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "ثمانية انتحاريين تسللوا إلى ناحية عامرية الفلوجة، لكن قوات الأمن أحبطت الهجوم."

وأكد المحلاوي مقتل ثلاثة مدنيين وشرطييْن اثنين عندما فجر المتشددون الثلاثة أحزمة ناسفة كانوا يرتدونها.

وأفاد مصدر عسكري بأن المسلحين تسللوا إلى عامرية الفلوجة في زي عسكري وكانوا مزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة.

وأوضح المصدر ذاته أن قوات الأمن ومقاتلي العشائر تمكنوا من محاصرة المتسللين في إحدى العمارات قبل أن يخوضوا معهم اشتباكات انتهت بمقتل المهاجمين.

ولم تسقط عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار في يد داعش، لكنها تعرضت للكثير من الهجمات بالسيارات الملغومة والقصف المدفعي.

المصدر: وكالات

 

قوات عراقية غرب الأنبار (أرشيف)
قوات عراقية غرب الأنبار (أرشيف)

قال رئيس مجلس عشائر الأنبار، التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، رافع الفهداوي الجمعة إن القوات العراقية المشتركة تحقق مزيدا من التقدم في المناطق القريبة من ناحية عامرية الفلوجة تمهيدا لتحرير الفلوجة من سيطرة التنظيم.

وأضاف الفهداوي لـ"راديو سوا" أنه تم تحرير الطريق الرابط ما بين الفلوجة والحبانية.

​​

من جانب آخر، فرضت قيادة عمليات بابل حظرا للتجوال في مدينة الحصوة شمال المحافظة بعد يوم من وقوع تفجير بعبوة ناسفة أسفر عن مصرع خمسة أشخاص وإصابة أكثر من 10 آخرين.

وفي هذا الشأن، قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل فلاح الخفاجي لـ"راديو سوا" إن الأجهزة الأمنية تتخذ إجراءات بالتشاور مع الحكومة المحلية في محافظة بابل، منها حظر للتجوال في الحصوة حفاظا على أرواح المواطنين:

​​

المصدر: راديو سوا