صورة من حساب العبادي على فيسبوك تظهر رئيس الوزراء  خلال تفقده للقوات العراقية في قاطع النعيمية
صورة من حساب العبادي على فيسبوك تظهر رئيس الوزراء خلال تفقده للقوات العراقية في قاطع النعيمية

قالت الحكومة العراقية إن وجود عدد كبير من المدنيين العالقين في الفلوجة يمنعها من تحقيق تقدم سريع في عملية استعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية داعش التي بدأت قبل 10 أيام.

وأوضح رئيس الوزراء حيدر العبادي أن وجود عشرات آلاف المدنيين المحاصرين هناك وراء بطء تقدم القوات العراقية، وقال خلال لقاء مع قادة عسكريين في أحد المقرات قرب الفلوجة "كان من الممكن حسم هذه المعركة لو لم تكن حماية المدنيين ضمن خطتنا الأساسية".​​

​​​​

​​

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن داعش يستخدم المدنيين في الفلوجة الذين يقدر عددهم بـ50 ألفا، دروعا بشرية، فيما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن 20 ألف طفل على الأقل محاصرين داخل المدينة.

وتنفذ قوات عراقية تضم قوات مكافحة الإرهاب والجيش والشرطة بمساندة قوات الحشدين الشعبي والعشائري، عمليات عسكرية دخلت يومها العاشر بهدف استعادة مدينة الفلوجة التي أحكم داعش قبضته عليها في كانون الثاني/ يناير 2014.

ولم تتمكن القوات العراقية التي يدعمها طيران التحالف بقيادة الولايات المتحدة، حتى الآن من اقتحام المدينة بسبب المواجهة التي وصفت بالشرسة من قبل داعش عند أطراف المدينة، حسب ما أفادت به مصادر أمنية.

المصدر: وكالات

أسرة فرت من الفلوجة تقترب من قرية السجر في محافظة الأنبار
أسرة فرت من الفلوجة تقترب من قرية السجر في محافظة الأنبار

تنفذ قوات الأمن العراقية الأربعاء سلسلة إجراءات في الفلوجة لكشف أشخاص يشتبه في علاقتهم المحتملة بتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ومع توفير الممرات لخروج المدنيين من قضاء الفلوجة، اتخذت لجنة خماسية تضم ممثلين عن الأجهزة الأمنية إجراءات لكشف عناصر داعش والمتعاونين معهم لمنعهم من اتخاذ العائلات النازحة ستارا للوصول إلى مناطق أخرى.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي في تصريح لـ"راديو سوا" إن اللجنة الخماسية تقوم بنقل المدنيين من الأطفال والنساء ثم تسلمهم إلى حكومة المحافظة التي تقوم بدورها بنقلهم إلى المخيمات. أما الأشخاص بين 15 و50 عاما فقال إن اللجنة تتحقق منهم، مشيرا إلى أن من يثبت أنه تورط أو صدر بحقه أمر اعتقال أو عليه اعترافات يتم إلقاء القبض عليه ونقله إلى جهاز مكافحة الإجرام في المحافظة.

جانب من مخيم في عامرية الفلوجة مخصص للنازحين من الفلوجة

​​

وأشار العيساوي إلى وصول مئات النازحين بمساعدة القوات الأمنية إلى مخيمات عامرية الفلوجة وقضاء الخالدية خلال الأيام الماضية.

وتضم اللجنة الخماسية المكلفة بكشف عناصر داعش بين المدنيين الفارين من الفلوجة، ممثلين عن جهاز مكافحة الإرهاب والمخابرات واستخبارات الشرطة الاتحادية والمحلية في الأنبار فضلا عن الحشد العشائري في المحافظة.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن.

​​

المصدر: راديو سوا