عوائل عراقية نازحة من الفلوجة
عوائل عراقية نازحة من الفلوجة

اعتقلت قوات البيشمركة الكردية في قضاء دبس شمال غرب كركوك، عددا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذين تسللوا بين عشرات العوائل العراقية التي فرت من المعارك الدائرة في مدينة الفلوجة.

ووصف مدنيون فروا من الفلوجة الأوضاع داخل المدينة بالمأساوية، وأن تنظيم داعش بات يتدخل في شؤون حياتهم الخاصة، وداخل بيوتهم.

وقال مواطنون إن مدينة الحويجة باتت فارغة من سكانها، وأن عناصر التنظيم يستقرون فيها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة عراق" سوران الداوودي:

​​

المصدر: الحرة عراق

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي-أرشيف
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي-أرشيف

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة أن قوات الأمن العراقية استعادت السيطرة على القسم الأكبر من مدينة الفلوجة، وأن تنظيم الدولة الإسلامية داعش لم يعد يسيطر إلا على "جيوب صغيرة" فيها.

​​

​​

وأضاف العبادي في كلمة متلفزة مقتضبة قوله: "لقد وعدنا بتحرير الفلوجة، وها قد عادت الفلوجة، قواتنا أحكمت سيطرتها على داخل المدينة، لكن هناك بعض البؤر التي تحتاج إلى تطهير خلال الساعات القادمة".

وقال العبادي إن "القوات الأمنية وفت بوعدها وحررت الفلوجة".

ومضى مخاطبا أهالي الفلوجة: "لقد ضحت قواتنا عن مدينتكم، ومن أجل إعادة النازحين إلى هذه المدينة، ونريد أن يكون هناك أمن وسلام في هذه المدينة، وهدفنا هو صونكم وصون جميع العراقيين، وها هم العراقيون من كل محافظات العراق يضحون بأنفسهم".

وكانت مصادر متطابقة أعلنت أن القوات العراقية تمكنت من السيطرة الجمعة على المجمع الحكومي وسط الفلوجة في محافظة الأنبار غرب بغداد، في إطار عمليات بدأت قبل نحو أربعة أسابيع، لاستعادة المدينة التي تعد أحد أبرز معاقل داعش في العراق.

المصدر: وكالات