أحد عناصر القوات العراقية يطلق قذيفة آر بي جي خلال مواجهات في الفلوجة
أحد عناصر القوات العراقية يطلق قذيفة آر بي جي خلال مواجهات في الفلوجة

تواصل القوات العراقية عملياتها ضد جيوب تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الفلوجة التي نزح منها عشرات الآلاف منذ بدء العمليات العسكرية لتحريرها من قبضة التنظيم قبل نحو شهر.

وقال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في تصريح لـ"راديو سوا" إن وحداته تمكنت من الدخول إلى الأحياء الشمالية في الفلوجة وتطهير مناطق غربي المدينة التي سقطت في قبضة داعش في كانون الثاني/يناير 2014.

​​

وأضاف الساعدي أن خسائر داعش في الساعات الـ24 الماضية بلغت أكثر من 60 قتيلا، مؤكدا فاعلية الضربات الجوية التي تنفذها طائرات التحالف الدولي.

​​

وأكد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن من جانبه، إحكام الطوق على داعش بصورة كاملة بعد السيطرة على سكة القطار شمالا.

وكان قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت قد قال لوكالة الصحافة الفرنسية "شرعت قواتنا صباح الاثنين في تنفيذ عملية تطهير لمناطق الفلوجة الشمالية انطلاقا من جسر الفلوجة القديم نحو منطقة الجولان".

مزيد من التفاصيل حول التطورات في الفلوجة في تقرير مراسل "راديو سوا" إسماعيل رمضان.

​​

وكانت الفلوجة أولى مدن العراق التي سقطت بيد داعش الذي شن بعدها هجمات كاسحة في حزيران/ يونيو 2014، سيطر خلالها على مناطق أخرى في شمال وغرب البلاد.

الجبوري: تحرير الفلوجة سيسرع دحر داعش 

في سياق متصل، قال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال استقباله مبعوث الرئاسة الأميركية لدى التحالف الدولي ضد داعش بريت مكغيرك الاثنين إن تحرير الفلوجة سيسرع في القضاء على داعش ويمهد الطريق لتحرير ما تبقى من المدن لا سيما الموصل، مركز محافظة نينوى.

وتناول اللقاء الذي حضره السفير الأميركي في العراق ستيوارت جونز تطورات المعارك ضد داعش والجهود الدولية التي تقودها الولايات المتحدة لدعم العراق، وفقا لبيان صادر عن مكتب الجبوري.

وشدد الجبوري على أهمية استمرار التعاون والتنسيق بين بغداد وواشنطن من أجل تقديم المزيد من الدعم الجوي والعسكري، وكذلك الجهد الإنساني والإغاثي للنازحين.

ونقل البيان عن مكغيرك قوله إن الولايات المتحدة والتحالف الدولي سيواصلان دعمهما للعراق كي يستكمل تحرير بقية أراضيه، مجددا تأكيد استعداد بلاده لتقديم الدعم الإنساني للنازحين.

انطلاق عملية واسعة غرب الرمادي

ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان أن وحدات تابعة لقيادة عمليات الأنبار وشرطة المحافظة بدأت صباح الاثنين عملية واسعة لتحرير المناطق الواقعة بين البو ريشة والزنكورة عند الأطراف الغربية لمدينة الرمادي.

وذكر البيان أن رئيس أركان الجيش الفريق الركن عثمان الغانمي يشرف بشكل مباشر على العملية بدعم من مقاتلات القوة الجوية ومروحيات طيران الجيش.

المصدر: الحرة/ راديو سوا/ وكالات

قوات عراقية في مدينة الفلوجة
قوات عراقية في مدينة الفلوجة

قالت القوات العراقية التي أعلنت قبل يومين استعادة الجزء الأكبر من مدينة الفلوجة والمناطق المحيطة بها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، إن إحكام السيطرة التامة على القضاء سيتم "اليوم أو غدا"، وذلك فيما بدأت الوحدات الهندسية العسكرية مرحلة رفع الألغام والقنابل التي زرعها عناصر التنظيم في المدينة قبل قتلهم أو فرارهم.

وأفاد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة يحيى رسول الأحد بأن قوات الأمن باتت تسيطر على أكثر من نصف القضاء، وأن وما تبقى هو "جزء بسيط جدا" وصفه بالجيوب، حسبما نقلت عنه الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وأضاف أن المعارك في بعض أحياء المدينة لا تزال مستمرة، ولا سيما في حي الضباط الذي استعادت القوات العراقية معظمه السبت.

مسك الأرض

وأعلن قائد عمليات الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في بيان الأحد أن قوات الشرطة المحلية ستتولى مهام مسك الأرض في الفلوجة بعد خروج قوات جهاز مكافحة الإرهاب منها.

وأشار إلى أن شرطة المحافظة تقوم في المرحلة الحالية بتطهير المناطق المحررة جنوب ووسط المدينة، وتفتش المنازل بحثا عن عناصر داعش.

قوات عراقية في مدينة الفلوجة

​​

الانتهاكات بحق المدنيين

وفي غضون ذلك، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الأحد إلى محاسبة "كل من اعتدى على المواطنين في الفلوجة"، وذلك بعد اعتقال السلطات عناصر في الحشد الشعبي بتهم قتل وتعذيب عدد من أبناء المدينة خلال هروبهم من مناطق العمليات العسكرية.

وأوضح الصدر أن تحرك الحكومة في هذا الصدد "لا يكفي".

تقييم الأضرار

وأعلنت حكومة الأنبار المحلية أن حجم الأضرار جراء العمليات العسكرية في قضاء الفلوجة قليل نسبيا مقارنة مع ما حصل في بعض المناطق الأخرى في العراق نتيجة سيطرة تنظيم داعش عليها.

وقال عضو مجلس المحافظة يحيى المحمدي في اتصال مع "راديو سوا" إن حجم الأضرار التي طالت البنى التحتية والمنازل في المدينة يتراوح بين خمسة إلى 10 في المئة، مشيرا إلى النسبة كانت في مدينة الرمادي على سبيل المثال 80 في المئة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

تقرير علاء حسن حول تقييم الأضرار في الفلوجة

 

دخان يتصاعد من أحد المواقع داخل الفلوجة

​​

ويأتي هذا فيما أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة نينوى أن مئات من عناصر داعش وصلوا مع عوائلهم إلى الموصل، معقل التنظيم في العراق، هاربين من الفلوجة بعد هزيمة التنظيم هناك.

وبدأت القوات العراقية السبت المرحلة الثانية من عملية استعادة الموصل من داعش.

المصدر: وكالات/ راديو سوا