جندي عراقي يوزع الماء على نازحين من أهالي قرى في الفلوجة- أرشيف
جندي عراقي يوزع الماء على نازحين من أهالي قرى في الفلوجة- أرشيف

تستضيف الولايات المتحدة وعدد من حلفائها الرئيسيين مؤتمرا للمانحين الشهر المقبل لجمع الأموال للمدنيين العراقيين الذين شردتهم المعارك.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن المؤتمر سيعقد في واشنطن يوم 20 تموز/يوليو المقبل.

وستشارك كندا وألمانيا في المؤتمر، وستخصص الأموال التي سيتم جمعها لدعم جهود الأمم المتحدة لإيواء وإطعام وعلاج النازحين.

وقالت الوزارة إن 3.4 ملايين شخص شردوا في أنحاء العراق، وإن أكثر من نصفهم من الأطفال.

وأفادت بأن 10 ملايين شخص بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية "منقذة للحياة".

ويأتي هذا الإعلان فيما تشن القوات العراقية هجوما ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش للسيطرة على الفلوجة، ما أدى إلى فرار الآلاف من المدينة.

وقد تعهدت واشنطن حتى الآن بتخصيص مبلغ 20 مليون دولار إضافية لتمويل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

المصدر: الحرة/ وكالات

 

نازحون من مدينة الفلوجة في أحد مخيمات اللاجئين
نازحون من مدينة الفلوجة في أحد مخيمات اللاجئين

خصصت الولايات المتحدة الثلاثاء 20 مليون دولار لمساعدة النازحين العراقيين الذين شردهم القتال في مدينة الفلوجة ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي "طبقا لأرقام الأمم المتحدة فإن 85 ألف شخص فروا من المدينة العراقية جراء الهجوم الذي تشنه القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة منذ شهر".

وأضاف كيربي "أود أن أشير إلى أن أكثر من 3.3 مليون عراقي نزحوا داخل العراق منذ 2014. ويتوقع أن يفر عدد متزايد خلال الأيام والأسابيع المقبلة".

وسيتم منح هذه المساعدة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لإقامة مخيمات لإيواء وإطعام النازحين. وهذه المساعدة هي جزء من مجموعة أكبر من المساعدات التي ستعلن في وقت لاحق من هذا العام.

 

المصدر: وكالات