الساعدي متحدثا لـ"الحرة-عراق"
الساعدي متحدثا لـ"الحرة-عراق"

قال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن منطقة لا تتجاوز مساحتها "اثنين كيلومتر مربع" لا تزال تحت سيطرة مسلحي داعش شمال غرب الفلوجة، مؤكدا في تصريح لـ"الحرة - عراق" تحرير هذه المنطقة المتمثلة بأحياء الجولاء والمعلمين والأندلس سيتم قريبا، لتعلن الفلوجة محررة بالكامل، حسب قوله.

وأضاف الساعدي إن من بقي من مسلحي داعش في الفلوجة لا يتجاوز الـ 10 في المئة من مجموع من كانوا فيها قبل انطلاق عملية تحرير المدينة، مشيرا إلى عناصر داعش لا يملكون سوى خيار القتال و"سيقتلون في الفلوجة".

تابع اللقاء كاملا:

​​

القوات العراقية في الفلوجة
القوات العراقية في الفلوجة

عثرت قوات الأمن العراقية على جثث 15 شخصا غالبيتهم من المدنيين أعدمهم داعش "تنظيم الدولة الاسلامية"، بالرصاص داخل أحد معتقلاته في مدينة الفلوجة، حسبما أفادت مصادر أمنية الجمعة.

وقال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب إن القوات الأمنية عثرت على الجثث داخل سجن في منطقة المعلمين الثانية في شمال الفلوجة.

وأكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار أن "قوات مكافحة الإرهاب والرد السريع اكتشفت سجنا تابعا لتنظيم داعش في منطقة المعلمين الثانية".

وأوضح العقيد الموجود داخل الفلوجة قوله: "بعد تفتيش السجن عثروا على 15 جثة لمدنيين وعسكرين أعدمهم التنظيم خلال الأيام القليلة الماضية بإطلاق النار في مناطق مختلفة من الجسد وخصوصا الرأس".

وأكد العميد مهدي عباس من قوات الرد السريع في الأنبار، "العثور على الضحايا الخميس".

ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لجثث تكدست داخل حفرة وأخرى غيرها داخل سجن، ذكرت أنه يقع في الفلوجة.

وتواصل القوات العراقية عملياتها لفرض سيطرتها على الفلوجة التي كانت حتى وقت قصير إحدى أبرز معاقل "داعش" في العراق.

المصدر: وكالات