محافظ الأنبار صهيب الراوي
محافظ الأنبار صهيب الراوي

قال عضو مجلس محافظة الأنبار شلال ناجي عبيد لـ"راديو سوا"، إن تصويت المجلس في 28 حزيران/يونيو الماضي لإقالة المحافظ صهيب الراوي جاء لأن الأخير لم يعمل كمحافظ للأنبار بل عمل كممثل لأجندة حزبية معينة، حسب تعبيره.

وأشار عبيد إلى أن عمل الراوي في المحافظة لم يدل على حرصه على إعادة النازحين، بل تم وضع العراقيل أمام عودتهم، كما أنه لم يقدم معلومات واضحة عن مصير الأموال التي خصصتها الحكومة المركزية للنازحين.

وتطرق عبيد إلى مشاكل الفساد الإداري وتعطيل العمل في المحافظة، مؤكدا أن مجلس الأنبار أعطى الراوي الفرصة للرد على أسئلته في جلسة مخصصة لذلك، لكن رفض الأخير الحضور دفعهم لاستجوابه غيابيا.

وتقدم محافظ الأنبار صهيب الراوي، المقال بتأييد 18 صوتا في مجلس المحافظة من أصل 30، بدعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية للطعن في قرار إقالته، وفقا لعضوة مجلس محافظة الأنبار عن كتلة "متحدون من أجل الأنبار" نهلة حمود.

ونفت حمود وجود أي فساد أو مشاريع معطلة، مشيرة إلى أن مجلس المحافظة لم يأخذ بالإجازة الصحية التي كان المحافظ قد تقدم بها، وإلا كان أجاب على أسئلتهم دون مشاكل تذكر، وأكدت وقوف شخصيات من الأنبار ومجلس المحافظة خلف هذا القرار.

​المصدر: "راديو سوا"

قوات عراقية في الفلوجة
قوات عراقية في الفلوجة

أقام ديوان الوقف السني أول صلاة جمعة في أكبر مساجد قضاء الفلوجة بعد تحريرها من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وشارك في الصلاة التي أمّها رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم، لفيف من الشخصيات الدينية والأمنية وشيوخ العشائر وجمع من المواطنين.

وأشاد الشيخ الهميم في خطبة الجمعة بإنجازات القوات العراقية المحررة لقضاء الفلوجة، داعيا إياها لمواصلة العمل وتحرير الموصل من سيطرة التنظيم، متعهدا بعودة سريعة لنازحي الفلوجة أينما كانوا إلى بيوتهم، حيث كان مجلس محافظة الأنبار قد أكد عودة النازحين إلى المدينة بعد عيد الفطر المبارك.

​وشارك في الصلاة أيضا قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، ودعا في تصريح له بالعمل الجاد على التنسيق بين الحكومة المحلية والاتحادية لتأمين عودة النازحين مطمئنين إلى بيوتهم في قضاء الفلوجة المحرر.

المصدر: "راديو سوا"