لاجئون عراقيون في لبنان-أرشيف
لاجئون عراقيون في لبنان-أرشيف

اعتصم عشرات من اللاجئين العراقيين أمام أحد مكاتب الأمم المتحدة شمال البنان مساء الثلاثاء وفجر الأربعاء للمطالبة بتحسين ظروف عيشهم أو مساعدتهم على الهجرة إلى بلدان أوروبية. 
ويشكو اللاجئون العراقيون من "عدم مساواتهم مع بقية اللاجئين" ويقولون إنهم لا يلقون اهتماما ولا توفر مساكن لعائلاتهم.
وحسب أحد المعتصمين، فإن اللاجئين العراقيين ليست لديهم حقوق "مثلما كنا في العراق، لذلك نريد الهجرة إلى أي بلد أوروبي إذا قبلنا".
وتقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عدد العراقيين اللاجئين في لبنان بنحو 40 ألفا، بعضهم يعيش في البلاد منذ سنوات، بينما وصل البعض الآخر خلال العامين الماضيين هربا من بطش تنظيم الدولة الإسلامية داعش. 
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا 

جندي عراقي يوزع الماء على نازحين من أهالي قرى في الفلوجة- أرشيف
جندي عراقي يوزع الماء على نازحين من أهالي قرى في الفلوجة- أرشيف

تستضيف الولايات المتحدة وعدد من حلفائها الرئيسيين مؤتمرا للمانحين الشهر المقبل لجمع الأموال للمدنيين العراقيين الذين شردتهم المعارك.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن المؤتمر سيعقد في واشنطن يوم 20 تموز/يوليو المقبل.

وستشارك كندا وألمانيا في المؤتمر، وستخصص الأموال التي سيتم جمعها لدعم جهود الأمم المتحدة لإيواء وإطعام وعلاج النازحين.

وقالت الوزارة إن 3.4 ملايين شخص شردوا في أنحاء العراق، وإن أكثر من نصفهم من الأطفال.

وأفادت بأن 10 ملايين شخص بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية "منقذة للحياة".

ويأتي هذا الإعلان فيما تشن القوات العراقية هجوما ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش للسيطرة على الفلوجة، ما أدى إلى فرار الآلاف من المدينة.

وقد تعهدت واشنطن حتى الآن بتخصيص مبلغ 20 مليون دولار إضافية لتمويل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

المصدر: الحرة/ وكالات