أعضاء برلمان كردستان في جلسة مغلقة - أرشيف
أعضاء برلمان كردستان في جلسة سابقة- أرشيف

بعد تجاوز إقليم كردستان عتبة الأشهر الثمانية لأزمته السياسية، أعلن عضو البرلمان عن كتلة الاتحاد الإسلامي حاجي كاروان اعتزام الأمين العام للاتحاد القيام بمبادرة مصالحة بين الحزب الديموقراطي الكردستاني وحركة التغيير "غوران"، وعقد اجتماع بين الأطراف السياسية للخروج من هذه الأزمة.

وأكد كاروان في تصريحه لراديو سوا، رغبة الطرفين بالاجتماع لحلحة الأزمة التي طال أمدها، على حد قوله.

وأبدى عضو برلمان كردستان عن حركة "غوران" التغيير رابون معروف، تأييد حزبه لأي مشروع مصالحة يصب في مصلحة الأكراد، منوها إلى أن حركة "غوران" ستأخذ بعين الاعتبار أي مبادرة بذلك الاتجاه خصوصا وأن مشكلة الحركة لا تنحصر في شخص أو طرف معين، بل هي مع النظام السياسي وآليات إدارة الحكم في الإقليم، وفق تعبيره.

وأكد المتحدث باسم الحزب الديموقراطي الكردستاني محمود محمد أن لا مجال لتفعيل البرلمان دون اتفاق وتوافق بين الأطراف السياسية.

تفاصيل أوفى في تقرير فاضل صحبت من السليمانية:

المصدر: راديو سوا​​

مقاتلون في حزب العمال الكردستاني في شمال العراق- أرشيف
مقاتلون في حزب العمال الكردستاني في شمال العراق- أرشيف

أعلن حزب العمال الكردستاني اعتقال تسعة أشخاص بينهم ثلاثة أكراد عراقيين بتهمة التجسس لصالح القوات التركية والحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

وقال الحزب الذي يتخذ من جبال قنديل في شمال العراق مقرا له إن "المعتقلين أرسلوا معلومات وصورا عن مقاتلي الحزب وأماكن تواجدهم إلى الأجهزة الأمنية التركية"، مشيرا إلى أن هؤلاء اعتقلوا في مناطق انتشار الحزب داخل العراق في المناطق الحدودية مع تركيا وإيران.

وتربط بارزاني علاقات وطيدة بأنقرة التي تعتبر الرئة الاقتصادية الأساسية للإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1990.

ويشن حزب العمال المناهض لأنقرة هجمات شبه يومية في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية من الأكراد، منذ انهيار وقف إطلاق النار بينه وبين السلطات التركية في تموز/يوليو 2015.

وترد قوات الأمن التركية بمداهمات وعمليات أمنية، فيما تنفذ الطائرات التركية عمليات قصف في مناطق تواجد المعارضين الأكراد في شمال العراق.

المصدر: وكالات