قوات عراقية قرب الفلوجة  الشهر الماضي
قوات عراقية قرب الفلوجة- أرشيف

أفاد تقرير لوكالة أسوشيتد برس بأن الجيش العراقي لجأ إلى تكتيك يرجع للقرون الوسطى لإحكام سيطرته على الفلوجة التي حررها الشهر الماضي من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ويعتمد هذا التكتيك، حسب مسؤول كبير في القوات العراقية، على حفر خندق يمكن السكان من الدخول إلى المدينة.

وقال نائب قائد قوات مكافحة الإرهاب اللواء عبد الوهاب السعدي إن الخندق الذي يبلغ طوله 11 كيلومترا له فتحة واحدة لتمكين السكان من الدخول للمدينة والخروج منها حين يعودون إليها بعد الانتهاء من تأهيلها ورفع العبوات الناسفة التي زرعها داعش في طرقها وبيوتها.

وأظهرت لقطات تضمنها تقرير الوكالة آلة حفر كبيرة تحفر الخندق الترابي حول الفلوجة.

وأعلنت القوات العراقية في الـ 26 من الشهر الماضي أنها حررت المدينة من داعش بعد عملية أطلقتها أواخر أيار/ مايو الماضي لإنهاء سيطرة التنظيم المتشدد عليها.

 

المصدر: أسوشيتد برس

اجتماع دولي غير مسبوق في واشنطن لمحاربة داعش
اجتماع دولي غير مسبوق في واشنطن لمحاربة داعش

استقبل مقر وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن وزراء الدفاع والخارجية لـ43 دولة لبحث استراتيجيات مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والقضاء عليه.

وأكد الحاضرون أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تحقق انتصارات متلاحقة على الأرض، إذ استعيد نحو 40 في المئة من الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في العراق و20 في المئة في سورية.

وعلى مدى يومين بحث المجتمعون سبل محاربة تنظيم داعش مع المحافظة على أسباب الحياة للمدنيين، إلى جانب منع تجنيد المزيد من العرب والغربيين في صفوف التنظيم.

التفاصيل في تقرير قناة "الحرة" من واشنطن:

​​