قوات عراقية أمام مستشفى الفلوجة
قوات عراقية في الفلوجة

اعترض مسؤولون محليون في الأنبار على إقامة جدار عازل بين قضاء الكرمة شرقي الفلوجة والعاصمة بغداد.

وقال عضو مجلس المحافظة يحيى المحمدي لـ "راديو سوا" إن الاعتراض جاء لأن مشروعا كهذا يدخل ضمن الحدود الإدارية لمحافظة الأنبار ويقسم الأراضي الزراعية والعشائر في المنطقة.

وفيما شرعت قوات الأمن في حفر خندق في أجزاء من محيط الفلوجة، أيد مجلس المحافظة تجديد الإجراءات المتعلقة بحفظ الأمن في المدينة، وقال المحمدي في هذا السياق إن المجلس أيد القرار لمنع عبور أو تسلل أي شخص مطلوب أو مشبوه واعتبره إجراء طبيعي.

وكانت قوى سياسية قد أعلنت رفض حفر خندق حول الفلوجة، وقالت إن الخندق سيعزل المدينة عن محافظة الأنبار ويعطل نشاطها الاقتصادي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

​​

المصدر: "راديو سوا"

الملعب الشعبي لكرة القدم في منطقة "الحصوة" شمال محافظة بابل بعد تعرضه لعمل إرهابي_أرشيف
الملعب الشعبي لكرة القدم في منطقة "الحصوة" شمال محافظة بابل بعد تعرضه لعمل إرهابي_أرشيف

فرض مجلس محافظة بابل الثلاثاء إجراءات مشددة بحق من يثبت تورطه باستهداف المحافظة أمنيا، واتخذ عدة قرارات قال إنها تأتي في إطار مواجهة التهديدات الإرهابية المحيطة بالمحافظة.

وقال محافظ بابل صادق السلطاني إن المجلس اتخذ قرارا بهدم منزل كل من يثبت تورطه في أعمال إرهابية، وترحيل عائلته من المحافظة إذا ثبت تسترها عليه، حسب تعبيره.

وأضاف السلطاني أن هذا القرار سيطبق بأثر رجعي، مشيرا إلى عدم وجود إحصائية لعدد المتورطين في أعمل إرهابية.

وأوضح السلطاني أن الأجهزة الأمنية لديها معلومات حول بعض العائلات التي ثبت تسترها على إرهابيين.

​​

وفي الميدان تستعد القوات العراقية لتحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بعد أن تمكنت من تحرير مدينة الفلوجة وفرض السيطرة الكاملة عليها.

 

المصدر: راديو سوا